كيف أتعامل مع تساقط الشعر؟ - ذاكرة المعرفة

الأحد، 19 فبراير 2017

كيف أتعامل مع تساقط الشعر؟

يبدأ تساقط الشعر عند الرجال مع مرور الوقت، ليتواصل حول الجزء العلوي من الرأس وأحيانا على الجانبين ومؤخرة الرأس أيضا، مما يؤدي إلى الصلع. إذا واجهت هذا النوع من تساقط الشعر فهناك بعض الخيارات العلاجية المتاحة.

مصدر الصورة : mensfashionmagazine

على الرغم من أن الصلع الوراثى يرتبط مع وجود هرمونات الذكورة (الأندروجين)، إلا أن السبب الدقيق غير معروف.

سبب تساقط الشعر الوراثي عند الذكور هوالاندروجين و ديهدروتستوسترون (DHT)، إذ أن زيادة مستوى DHT في بصيلات الشعر يؤدي لتقصير دورة نمو الشعر وتأخير نمو الشعر الجديد، ومع مرور الوقت، تتوقف بصيلات الشعر عن النمو، ومع ذلك تبقى المسام في نموها الطبيعي، مما يشير إلى أنها قد تكون لا تزال قادرة على نمو الشعر الجديد.

مينوكسيديل
مينوكسيديل هو من الأدوية ذات الاستخدام  الموضعي المستعملة في علاج تساقط الشعر عند الرجال، فهو يحفز بصيلات الشعر على النمو ويتم وضعه مباشرة على فروة الرأس، لكن على الرغم من ذلك فله عدة آثار جانبية كالحكة، الطفح الجلدي، حب الشباب، والحرق، والالتهاب، والتورم، عدم وضوح الرؤية، ألم في الصدر، والدوخة، والإغماء وعدم انتظام ضربات القلب.

فيناسترايد
فيناستريد يبطئ تساقط الشعر، لكن بمجرد التوقف عن العلاج، تساقط الشعر يعود عادة في غضون عام، لكن على الرغم من ذلك فالفيناستريد له عدة آثار جانبية كالإحساس بالقشعريرة و البرودة، الارتباك، الدوخة؛ التورم في الساقين والذراعين والوجه، تنميل، ضعف الانتصاب، انخفاض الرغبة الجنسية، وضعف القذف، وزيادة الوزن.


زراعة الشعر
خلال عملية زرع الشعر، يتم نقل بقع صغيرة من الشعر من جزء واحد من فروة الرأس للجزء الذي فيه الصلع، وعادة ما يتم القيام بعمليات زرع الشعر خلال عدة جلسات و تكون في العادة مكلفة، لكن النتائج تكون فعالة ودائمة.

عملية زرع الشعر
قبل إجراء العملية، يتم التخدير الموضعي للجزء الذي ستتم فيه زراعة الشعر، بعد ذلك يتم إزالة جزء صغير من فروة الرأس (الجزء المانح للشعر) وخياطة الجلد المتبقي معه. ثم يتم فصل مجموعات صغيرة من الشعر بعناية من الجزء المانح للشعر وزرعها في مكان الصلع، يمكن زرع الآلاف من الشعيرات خلال جلسة واحدة.

بعض الأثار الجانبية لزراعة الشعر
زرع الشعر يمكن أن يسبب الندوب والنزيف، إضافة إلى خطر العدوى.

كيف تقوم بتحسين صحة شعرك

- أكل  الأطعمة التي تحد من تساقط الشعر و تكسبه القوة
- عدم وجود توازن غذائي غالبا ما يكون سببا في تساقط الشعر، حيث أن سوء التغذية يمكن أن يؤدي إلى عدم حصول الشعر على المكونات الغذائية اللازمة للحفاظ على نمو الشعر بشكل طبيعي (البروتينات والدهون والكربوهيدرات) و (الفيتامينات والمعادن) التي يتسبب عدم وجودها في جعل الجسم غير صحي و بالتالي يكون سببا في تساقط الشعر.
- لتقوية صحة الشعر ينصح خبراء التغذية بإضافة بعض أو كل من الأطعمة المدرجة أدناه إلى النظام الغذائي الخاص بالشخص الذي يعاني من تساقط الشعر :
- تناول الفاكهة والخضار (مثل الجزر والبطاطس و الفلفل الحلوة) التي تكتظ فيتامين (A) وتشير بعض الأبحاث إلى أن فيتامين (A) يشجع على نمو وصحة الخلايا، بما في ذلك بصيلات الشعر.
- تناول الأسماك الدهنية (مثل سمك السلمون والسردين) الغنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية.

- أكل الياغورت وغيرها من الأطعمة الغنية بفيتامين B5  التي قد تزيد من تدفق الدم إلى فروة الرأس وبالتالي الحصول على قوة في نمو الشعر. 
- أكل السبانخ فهي غنية بفيتامين (A) والحديد وحمض الفوليك، وفيتامين C، هذه الفيتامينات تساعد على جعل فروة الرأس صحية و الشعر كذلك.
- الحصول على ما يكفي من البروتين عن طريق تناول اللحوم الخالية من الدهون (مثل الدجاج أو الديك الرومي)، ومنتجات الألبان قليلة الدسم والخضار الغنية بالبروتين (مثل الفول)، فالشعر يتكون من بروتين يسمى الكيراتين وبالتالي لا بد من البروتين في التغدية السليمة لتغذية الشعر.
- تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين B7 (المعروف أيضا باسم البيوتين)، مما قد يساعد على تقوية نمو الشعر. تناول البيض، الحبوب ومنتجات الألبان والدجاج.

تناول الأطعمة الغنية بالزنك، مثل المحار وسرطان البحر والحبوب. لأن نقص الزنك يمكن أن يسبب تساقط الشعر.

شرب الكثير من الماء
شرب الكثير من الماء لمنع جفاف الشعر و بالتالي الحفاظ على شعر صحي و متزايد، شرب ما لا يقل عن ثمانية أكواب من الماء يوميا وأكثر في فصل الصيف و عندما يكون الجو حارا.
عدم شرب المشروبات الغنية بالكافيين (مثل القهوة، والشاي، والمشروبات الغازية) لأنها يمكن أن تسبب نقصا في نسبة الماء المتواجدة في الجسم، لذلك يجب أن تحد من استهلاك الكافيين إلى 1 مشروب يوميا.


توفير الراحة النفسية و البدنية
يمكن أن يتسبب الإجهاد في فقدان الشعر، لذلك فمن أجل الحفاظ على شعر صحي تجنب العوامل التي تثير التوتر في حياتك اليومية. و هناك ثلاثة ظروف مرتبطة بالتوتر تسبب تساقط الشعر :
الضغط على عدد كبير من بصيلات الشعر (تساقط الشعر الكربي).
الشعور بالوحدة والملل أو الإحباط.
داء الثعلبة و هو داء يفقد بصيلات الشعر المناعة مما يؤدي إلى تساقط الشعر.


مراقبة الصحة البدنية 
 بعض الظروف الصحية والأمراض يمكن أن تتسبب في تساقط الشعر، لذلك فزيارة الطبيب الذي يستطيع تشخيص سبب تساقط الشعر يعتبر أمرا ضروريا عند بداية تساقط الشعر.
الاختلالات والتغيرات الهرمونية أثناء فترة الحمل، وبعد الولادة أو خلال انقطاع الطمث بالنسبة للنساء والغدة الدرقية يمكن أن تتسبب في تساقط الشعر مؤقتا، إضافة إلى التهابات فروة الرأس.

علاج تساقط الشعر باستخدام العلاج الطبيعي

- عصير البصل
عصير البصل يمكن أن يساعد على نمو الشعر لدى المرضى الذين يعانون من داء الثعلبة. وذلك وفقا لدراسة صغيرة أجريت على 23 شخصا مصابا حيث أن وضع عصير البصل على فروة الرأس مرتين في اليوم لمدة 30 دقيقة، ثم يغسل ينتج عنه إعادة نمو الشعر في غضون ستة أسابيع لدى 20 مصابا. 

- تدليك فروة الرأس

تدليك فروة الرأس وتدليكها لزيادة تدفق الدم إلى بصيلات الشعر، الشيء الذي يحسن صحة فروة الرأس ويساعد على تقوية جذور الشعر.
 لم تثبت هذه الطريقة علميا للحد من أو منع تساقط الشعر ومع ذلك ينصح بعملها.

يستخدم في التدليك زيت جوز الهند أو زيت اللوز، أو غيرها من الزيوت مثل زيت الزيتون، الخروع.

كرر التدليك مرتين على الأقل في الأسبوع لمدة لا تقل عن شهرين لنرى بعض النتائج.


- بذور الحلبة و تطويل الشعر
بذور الحلبة تحتوي على مكونات التي قد تحفز الشعر على النمو وتساعد في إعادة إحياء بصيلات الشعر.
خلط كوب من بذور الحلبة والماء.


طحن الخليط وجعله عجينة يمكن وضعها على الشعر.

وضع الخليط على الشعر والانتظار لمدة 40 دقيقة. 
غسل الشعر ويكرر ذلك كل صباح لمدة شهر.
كما هو الحال مع العلاجات الطبيعية الأخرى لتساقط الشعر، لم تثبت هذه الطريقة علميا للحد من أو منع تساقط الشعر، ولكن ينصح بعملها.

هناك العديد من من طرق علاج تساقط الشعر الأخرى أو العلاجات الطبيعية التي يمكنك تجربتها، مع الوضع في الاعتبار أن هذه ليست علميا علاجات مجربة وقد لا تعمل. دائما لابد مناستشارة طبيبك إذا كان لديك شكوك حول علاج معين.

مواضيع أخرى مفيدة :