7 أشياء لا تعلمها عن النوع الثاني من مرض السكري - ذاكرة المعرفة

الأربعاء، 8 مارس 2017

7 أشياء لا تعلمها عن النوع الثاني من مرض السكري



1. ولادة طفل كبير الحجم يمكن أن يحدر الأم من مرض السكري

وفقا لمركز جوسلين للسكري، فإن ولادة طفل بحجم أكبر يضعك في خطر أكبر لتطور مرض السكري من النوع الثاني. إضافة إلى أن النساء اللواتي يتم تشخيص سكري الحمل لديهم خلال فترة الحمل، يلدن أطفالا بحجم أكبر، كما يعد متوسط الوزن أحد عوامل الخطر مع أو بدون مرض السكري الحملي.

2. معظم حالات داء السكري من النوع الثاني يمكن عكسها
هناك حقيقة معروفة حول هذا النوع من مرض السكري هو أن معظم حالاته قابلة للعلاج. "إن أكبر سوء فهم هو أن السكري من النوع الثاني يجب التعامل معه ببساطة"، هذا ماقاله جويل خان، العضو المنتدب، مؤسس مركز خان عن القلب. وأضاف "لكن هدفي مع هؤلاء المرضى هو عكس والقضاء على مرض السكري من خلال المواد الغذائية كلها، والوجبات الغذائية ذات الأصل النباتي، منخفضة الدهون، وممارسة الرياضة، والمكملات الغذائية". ويضيف أن هذا النهج يعمل حقا لكثير من مرضاه.


3. للوراثة دورها في مرض السكري من النوع الثاني
كما هو الحال مع العديد من الأمراض، يمكن للوراثة أن تساهم في الاصابة بمرض السكري من النوع الثاني لكن ليس دائما، فحتى إذا كان أحد أفراد الأسرة المقربين يعاني من مرض السكري من النوع الثاني، قد لا تصاب بمرض السكري، لأن مرض السكري من النوع الثاني لديه علاقة أكبر بالنظام الغذائي ونمط الحياة العائلية، فعلى الرغم من وجود أخ أو أحد الوالدين مصابا بهذا المرض إلا أن فرصك في الإصابة تكون قليلة جدا، ويمكن لهذه العوامل الصحية مساعدتك في وقف مرض السكري من النوع الثاني قبل أن يبدأ.

4. الفرق بين مرض السكري من النوع الأول و الثاني
مرض السكري من النوع الأول لديه علاقة مباشرة مع كيفية إنتاج و استعمال الجسم للأنسولين والجلوكوز، لذلك فالأشخاص الذين يعانون من مرض السكري من النوع الأول يراقبو باستمرار نسبة السكر في الدم، وعلى العكس من ذلك، فإن الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري من النوع الثاني يميلون إلى الحد من تناول السكر كجزء من نظامهم الغذائي الصحي، ويساعد ذلك على نقص الوزن. 

5. السكري من النوع الثاني يزيد من مخاطر الأمراض الأخرى
السمنة وداء السكري من النوع الثاني في كثير من الأحيان تكون بينهما علاقة كبيرة، إضافة إلى ذلك فإن مرض السكري من النوع الثاني يمكن أن يتسبب في أمراض القلب والأوعية الدموية، النوبات القلبية، ويزيد من خطر السكتة الدماغية، وضغط الدم، والالتهاب.

6. الفم النظيف يعني الجسم صحي
يمكنك تقليل خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني بعنايتك بفمك باستمرار، وتجنب أي شكل من أشكال الالتهاب، وحتى التهاب اللثة، الذي يمكن أن يؤدي إلى رد فعل التهابي في أجزاء أخرى من الجسم.


7. مرض السكري و النظام الغذائي المتوازن وممارسة الرياضة
نهج نظام غذائي متوازن وممارسة الرياضة  بالإضافة إلى النوم الكافي وتجنب الإجهاد يساعد على السيطرة على مرض السكري من النوع الثاني.

مصدر الصورة : diabetes

المصدر : http://www.rd.com

مواضيع أخرى مفيدة :