تشخيص مرض السكر و علاجه - ذاكرة المعرفة

الثلاثاء، 7 مارس 2017

تشخيص مرض السكر و علاجه



علاج مرض السكر يعتمد بالأساس على التشخيص و على نوع المرض، فإذا كان المريض يعاني من مرض السكري من النوع الأول، فإنه سيحتاج في هذه الحالة إلى الأنسولين للعلاج، في حين أنه إذا كان لديه مرض السكري من النوع الثاني و اكتشفه مبكرا، فيكفي اتباع نظام غذائي متوازن وممارسة الرياضة للحد من خطورته.

مرض السكري من النوع الأول

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الطبيب هو الشخص الوحيد القادر على تشخيص مرض السكر  من خلال تحاليل الدم، حتى مع وجود أعراض مرض السكر كارتفاع نسبة السكر في الدم و عدم استجابة الجسم للأنسولين و غيرها، لأن الأعراض تعتبر غير كافية لتشخيص مرض السكر.
لا تحاول تشخيص مرض السكري بنفسك، كأن تستعمل مقياس الجلوكوز في الدم، فذلك لن يفيد في أي شيء دون استشارة طبية.
إذا ظهرت لديك أعراض مرض السكري قم بالتعجيل بتحليل الدم قصد التأكد.
تحليل الدم يساعد على الكشف المبكر لمرض السكري، و يساعد أيضا على منع حدوث مضاعفات محتملة.
الفحص الطبي لمرض السكري من النوع الأول يستهدف :
الأشخاص الذين يعانون من أعراض مرض السكري.
الأطفال وصغار البالغين. 

مرض السكري من النوع الثاني
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

يوصي خبراء الفحص الطبي بالفحص لمرض السكري من النوع الثاني إذا كنت :
تبلغ من العمر 45 عاما أو أكثر أو يتراوح عمرك بين 19 و 44 عاما و تعاني من زيادة الوزن أو السمنة.
امرأة مصابة بسكري الحمل
تعانين من انخفاض الوزن عند الولادة
قد لاحظت ظهور أي من أعراض مرض السكري من النوع الثاني
على الرغم من أن مرض السكري من النوع الثاني في أغلب الأحيان يصيب البالغين. إلا أن خبراء الفحص، يوصون بإخضاع الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 10 و 18 عاما، و الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة، للفحص الطبي لمنع أي خطر قد يهدد سلامتهم الصحية.


علاج مرض السكري من النوع الأول
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

علاج مرض السكري من النوع الأول، يتطلب أخذ الأنسولين لأن الجسم لم يعد قادر على إنتاج الأنسولين. سيحتاج  إلى أخذ الأنسولين عدة مرات خلال اليوم، مع وجبات الطعام، مع إمكانية استخدام مضخة الأنسولين، والتي تعطيك جرع ثابتة صغيرة على مدار اليوم.

علاج مرض السكري من النوع الثاني 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اتباع نظام غذائي متوازن وممارسة الرياضة يمكنك من الحد من خطورة مرض السكري من النوع الثاني، وذلك إذا تم تشخيصه مبكرا. ومع مرور الوقت قد يحتاج مريض السكري من النوع الثاني إلى :


دواء الميتفورمين
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    لتخفيض معدل السكر في الدم ليصبح في معدله الطبيعي. 

    دواء السلفونيل يوريا
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    لزيادة إفراز الإنسولين من خلايا بيتا في البنكرياس.

    دواء اكاربوسي
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    لإبطاء امتصاص الأمعاء للأطعمة النشوية، وخفض مستوى السكر في الدم بعد تناول الوجبات الغذائية.

    دواء ثيا زوليدين ديون
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

     للسماح للأنسولين الذي ينتجه الجسم على العمل بشكل أكثر فعالية. بالإضافة إلى ذلك، فإنه يساعد على حماية الخلايا في البنكرياس، ويسمح لها بإنتاج الأنسولين لفترة أطول.

    دواء Incretin mimetics 
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    لرفع مستوى هرمونات إنكرتين في الجسم لإنتاج المزيد من الانسولين عند الحاجة، وتقليل كمية إنتاج الجلوكوز في الدم. 

    دواء مثبط ثنائي ببتيديل ببتيداز-4 
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    لخفض نسبة السكر في الدم و منع دي ببتيل ببتيداز- 4 لرفع مستوى هرمونات إنكرتين في الجسم لإفراز المزيد من الانسولين.

    دواء مثبطات SGLT2 
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    للتقليل من كمية الجلوكوز الممتصة في الكليتين و في الدم.

    دواء ريباجلينيد 
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    لتحفيز خلايا بيتا في البنكرياس لإنتاج المزيد من الأنسولين. وهو يعمل بشكل أسرع بكثير من سلفونيل يوريا، ولكنه يستمر لفترة قصيرة فقط، لذلك يؤخذ قبل نصف ساعة من كل وجبة.


    مصدر الصورة : biomedcentral


    المصادر : 
    https://www.niddk.nih.gov
        http://www.diabetes.org

    مواضيع أخرى مفيدة :