8 أشياء تحتاج إلى معرفتها عن مرض السكري (ضرورية للعلاج) - ذاكرة المعرفة

الأربعاء، 5 أبريل 2017

8 أشياء تحتاج إلى معرفتها عن مرض السكري (ضرورية للعلاج)

هناك ما لا يقل عن ثمانية أشياء مختلفة يجب أن تكون على دراية بها للحد من مخاطر و مضاعفات أعراض مرض السكري. يقول إنريكو كاغليرو، أستاذ مشارك في الطب في كلية الطب بجامعة هارفارد، وطبيب مساعد في مركز مرضى السكري العام في ماساتشوستس : "إن الإدارة الذاتية لمرض السكري ضرورية للغاية. "على الرغم من أن إدارة هذه الأرقام قد لا تحسن أعراض مرض السكري، إلا أنه يمكن أن تساعد على تقليل خطر مضاعفات خطيرة مثل العمى أو الفشل الكلوي".

 A1C

اختبار الدم A1C يبين مدى نجاح علاج مرض السكري. ويقيس هذا الاختبار المختبري متوسط نسبة السكر في الدم (الجلوكوز) خلال الشهرين أو الثلاثة أشهر الماضية. يجب أن يكون لديك اختبار A1C مرتين على الأقل في السنة، وفقا للجمعية الأمريكية للسكري. يجب على معظم المصابين بداء السكري من النوع الثاني أن يحافظوا على مستويات A1C أقل من 7 في المئة. إذا كانت مستویاتك أعلی، فقد تحتاج إلی تغییر استراتیجیة الإدارة الذاتیة لمرض السکري. يقول جورج غرونبرغر، رئيس معهد جرونبيرجر للسكري، وأستاذ سريري في كلية الطب بجامعة واين ستيت في ديترويت : "إن ارتفاع نسبة السكر في الدم على المدى القصير لا يضر". "ولكن كلما ارتفعت نسبة السكر في الدم، يمكن أن تتطور المضاعفات أكثر".

فحص السكر في الدم

فحص السكر في الدم يبين ما هو مستوى السكر في الدم في تلك اللحظة. قد يوصي طبيبك بإجراء فحوصات ذاتية قبل أو بعد الوجبات وفي الليل. مستويات السكر في الدم المستهدفة قبل وجبات الطعام للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري من النوع الثاني هي 70 إلى 130، وأقل من 180 في غضون ساعة أو ساعتين بعد بدء وجبة الطعام. يقول سيليا ليفيسك، الممرضة لمرض السكري متقدمة في جامعة تكساس مركز مد أندرسون للسرطان : "تأكد من تناول الطعام بشكل صحيح، وإذا كان مستوى السكر في الدم لا يزال مرتفعا، قد تحتاج إلى تعديل الدواء".

ضغط الدم

الناس الذين يعانون من مرض السكري هم أكثر عرضة لتطور أمراض القلب، لذلك مراقبة عوامل خطر أمراض القلب هو جزء حيوي من الإدارة الذاتية للسكري. يجب على الأشخاص المصابين بمرض السكري الحفاظ على ضغط دمهم أقل من 140/80 مم زئبقي. أخذ أدوية ضغط الدم حسب التوجيهات، أو الوصول إلى وزن صحي أو الحفاظ عليه، وتجنب الأطعمة عالية الصوديوم يمكن أن يساعد على إبقاء ضغط الدم تحت السيطرة.

الكولسترول

ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم هو عامل خطر آخر لمرض القلب من المهم مشاهدته عندما يكون لديك مرض السكري. يجب أن يكون إجمالي الكولسترول أقل من 200، مع البروتين الدهني منخفض الكثافة، ومستويات أقل من 100 والبروتين الدهني عالي الكثافة، أعلى من 40 للرجال و 50 للنساء. يجب أن تكون الدهون الثلاثية، وهي نوع من الدهون الموجودة في الدم، أقل من 150 لكل من الرجال والنساء. الحد من الدهون المشبعة الموجودة في اللحوم ومنتجات الألبان الكاملة الدسم. النشاط البدني وأخذ العقاقير يمكن أن يساعدك أيضا على خفض الكولسترول.

الخصر والوزن

يقول الدكتور غرونبرغر : "ربما يكون العامل الوحيد الذي نغفل عنه في معظم الأحيان هو الوزن، أو حتى محيط الخصر". "إنها أهم محدد لنتائج القلب والأوعية الدموية". الناس الذين يحملون المزيد من الوزن والدهون حول الخصر هم أكثر عرضة لتطور أمراض القلب. فقدان القليل من الوزن يمكن أن يساعد في تقليل المخاطر الصحية المتعلقة بأمراض القلب. فقدان 5 إلى 10 في المئة من وزن الجسم يمكن أن يكون سببا في تحسن كبير في نسبة السكر في الدم وضغط الدم.

وظيفة الكلي

الاختبار السنوي للتحقق من البروتين في البول يمكن أن يخبر طبيبك إذا كان مرض السكري قد أثر على الكليتين. تلف الكلى والفشل هو من مضاعفات مرض السكري. مستويات ميكروالبومين فوق 30 تشير إلى تلف الكلى. يمكن علاجه إذا تم تشخيصه في وقت مبكر.

عدد السعرات الحرارية اليومية

بدلا من حساب الكربوهيدرات، يوصي ليفيسك بعد السعرات الحرارية لتحسين إدارة مرض السكري من النوع الثاني. ويقول : "ليس الأمر يتعلق بالدهون أو البروتينات أو الكربوهيدرات. "مع مرض السكري من النوع الثاني، الأمر يتعلق بالسيطرة على السعرات الحرارية للحصول على وزن جسم جيد." السعرات الحرارية الموصى بها في اليوم تختلف، ولكن يقترح ليفيسك نهج الحس السليم للسيطرة على السعرات الحرارية. "إذا كنت تتناول الكعك والفطائر والحلوى والمشروبات الحلوى، فأنت تستخدم مصرف السعرات الحرارية للأشياء التي لا تساعد جسمك"، كما يقول :"ولكن الكعكة هنا وهناك لن تؤذي طالما كنت تأكل كعكة صحية غير محلات.

ممارسة التمارين الرياضية
ينصح بممارسة  التمارين الرياضية 30 دقيقة على الأقل كل يوم للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري للمساعدة في الحد من خطر حدوث مضاعفات خطيرة. ممارسة التمارين الرياضية بانتظام يمكن أن تقلل من نسبة السكر في الدم الكولسترول السيئة، وتساعدك على فقدان الوزن، والحفاظ على صحة القلب و جعل الجسم في صحة جيدة. إذا لم تكن قد مارست الرياضة في بعض الوقت، تحقق مع طبيبك قبل البدء في برنامج ممارسة جديد. تبدأ من 5 إلى 10 دقائق يوميا، وتهدف إلى العمل على ما لا يقل عن 150 دقيقة من التمارين الرياضية كل أسبوع.




مواضيع أخرى مفيدة :