10 أشياء يمكنك القيام بها اليوم من أجل تحسين صحة مريض السكري من النوع الثاني - ذاكرة المعرفة

مدونة ذاكرة المعرفة هي مجموعة من المواضيع الطبية نركز من خلالها على المواضيع المتعلقة بالتغذية.

الثلاثاء، 4 أبريل 2017

10 أشياء يمكنك القيام بها اليوم من أجل تحسين صحة مريض السكري من النوع الثاني

تغيير نمط الحياة لتحسين إدارة مرض السكري من النوع الثاني
عندما يتم تشخيص مرضى السكري من النوع الثاني، قد تشعر بالقلق من أن تصاب بالمرض و قد تواجه الكثير من المشاكل الصحية. يقول أرسي سيغورا، مدير التعليم الصحي في مركز مونتيفيور الطبي في مدينة نيويورك : "ولكن يمكن أن يكون لديك مرض السكري ولا يزال صحي". في حين أن مرض السكري هو مرض مزمن، وهناك العديد من تغييرات نمط الحياة التي يمكن أن تحسن إدارة ومنع؛ أو تأخير المضاعفات.

يقول جيفري باول، مدير قسم أمراض الغدد الصماء في مستشفى نورث ويستشستر في مونت كيسكو، نيويورك : "العلاج الغذائي والنشاط البدني هما الأساس في إدارة مرض السكري". تغيير عادات نمط الحياة يمكن أن يكون صعبا، ولكن القيام بأشياء مثل تناول نظام غذائي متوازن، وممارسة الرياضة، والتحقق من نسبة السكر في الدم، والحصول على ما يكفي من النوم يمكن أن يحدث فرقا جيدا إذا كنت تعيش مع مرض السكري. هذه 11 نصيحة من سيغورا والدكتور باول لمستقبل أكثر صحة مع مرض السكري من النوع الثاني.

المشي لمدة 10 إلى 20 دقيقة بعد تناول الطعام.

المشي بعد وجبات الطعام يمكن أن يقلل من السكر في الدم ويساعد في إدارة الوزن. إلا أنه لا يجب أن يكون على مسافة طويلة. يقول سيجورا : "يمكن أن تساعد الحركة المعتدلة التي تتراوح ما بين 10 إلى 20 دقيقة فقط على تقليل نسبة السكر في الدم عند القيام بالنشاط بعد تناول وجبة الطعام". في الواقع، يكون المشي 10 دقائق سيرا على الأقدام مباشرة بعد وجبات الطعام أكثر فعالية في الحفاظ على مستويات السكر في الدم وجعلها متوازنة، حاول استخدام جهاز تتبع اللياقة البدنية الذي يمكن ارتداؤه لتتبع خطواتك. أو مرافقة أحد الأشخاص أثناء المشي، كما يقول باول.

استخدام العناصر حول منزلك للتدرب على التحمل و القوة.

تدريب القوة هو نوع من التمارين الرياضية التي يمكن أن تجعل جسمك أكثر حساسية للأنسولين ويساعد على خفض نسبة السكر في الدم. يمكنك رفع البضائع المعلبة أو زجاجات المياه.

لا تخاف من استخدام مقياس السكر في الدم.

مقياي السكر في الدم يظهر لك كم من السكر في الدم. ويقول سيجورا : "نصيحة مني أعطيها لكل مريض تم تشخيصه حديثا ألا يخاف من العداد". "في بعض الأحيان المرضى لا يريدون لمس جهاز فحص السكري. لأنهم يشعرون وكأنه عقاب إذا كان عليهم أن يستخدموه". ولكن سيغورا يفسر أن عداد السكر في الدم هو أداة لابد من استخدامها "لأنها تمنحك المزيد من السيطرة على نسبة السكر في الدم" "والمزيد من القوة".

إجراء تعيين طبيب العيون سنويا.

إن الأشخاص المصابین بمرض السکري یواجھون مخاطر كبيرة مرتبطة بالعین، لذا فمن المھم أن یقوم طبيب العین بفحصه مرة واحدة علی الأقل في السنة. يقول باول : "العديد من العلامات المبكرة لاعتلال الشبكية السكري لا تسبب أي أعراض بصرية ملحوظة أو تغييرات في الرؤية"، كما يقول "فقط طبيب العيون يمكنه الكشف عن التغيرات في وقت مبكر من السكري في العين قبل أن يسبب مشاكل بصرية." إذا لم تكن قد حددت بالفعل فحص العين السنوي، توجه على الفور إلى طبيب العيون.

تحقق من تسميات الطعام للكربوهيدرات، وليس فقط السكر.

تسميات التغذية تحتوي على الكثير من المعلومات المفيدة للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري من النوع الناني، ولكن فقط إذا كنت تعلم كيفية تفسير التسمية. يقول سيجورا : "ليس السكر فقط من يؤثر على نسبة السكر في الدم". "علينا أيضا أن نولي اهتماما كبيرا للكربوهيدرات".

يقول سيجورا : "علينا أن ننظر إلى كل شيء : السكر، الكربوهيدرات، الألياف، و يقول أيضا أن الطعام إذا كان خال من السكر لا يعني أنه يمكنك أن تأكل بقدر ما تريد.

تجنب وجبات النشا فقط.
يوصي سيغورا بتناول ما لا يقل عن ثلاث مجموعات غذائية في كل وجبة. " لأنها تساعد على الحفاظ على نسبة السكر في الدم و و تجعلها أكثر استقرارا على مدار اليوم"، كما يقول : "بدلا من تناول إناء من دقيق الشوفان، تناول كوب من دقيق الشوفان مع حفنة من المكسرات وقطعة من الفاكهة". "و بدلا من تناول قطعتين من الخبز المحمص، تناول قطعة من الخبز المحمص، والبيض المسلوق، والموز". و يوصي سيغورا بإبقاء وجبة العشاء خالية من النشا مع وجود بروتين وخضروات فقط مثل صدور الدجاج و السبانخ أو السلمون. 

جرب بروتين غير حيواني.

عندما يفكر معظم الأميركيين في البروتين، ما يتبادر إلى الذهن هو لحم البقر أو الدجاج عادة، أو لحم الضأن. ولكن هناك العديد من البروتينات الأخرى التي تجعل الخيارات لذيذة لنظام غذائي صحي لمرضى السكري. يقول سيجورا، الذي غالبا ما يشجع مرضاه على تجربة مصادر مختلفة للبروتينات الخالية من الدهون، مثل الأسماك والمحار والفاصوليا والبقوليات، والأطعمة القائمة على فول الصويا : "نحن لا نحتاج دائما إلى بروتين من حيوان". الجبن والبيض هي أيضا بروتينات.

إغسل أسنانك بالفرشاة.

يتعرض الأشخاص المصابون بمرض السكري لخطر الإصابة بأمراض اللثة، ويزداد الخطر إذا ما لم يتم السيطرة على مرض السكري. ويقول باول "هناك أيضا دراسات تربط بين أمراض الأسناة وأمراض القلب والأوعية الدموية". وبما أن المصابين بداء السكري لديهم بالفعل خطر متزايد من أمراض اللثة وأمراض القلب والأوعية الدموية، فمن المهم بشكل خاص الحرص على نظافة الفم. قم بغسل أسنانك بالفرشاة مرتين على الأقل يوميا لمدة لا تقل عن ثلاث دقائق مع معجون أسنان الفلورايد مرة واحدة في اليوم على الأقل.

حقق قدميك قبل النوم.

قال خبراء في مركز جوسلين للسكري إن واحدا من بين كل أربعة أشخاص مصابين بمرض السكري تتطور لديه مشاكل في القدم. والخبر السار هو أنه مع الرعاية المناسبة يمكن لمعظم الناس منع مشاكل خطيرة في أقدامهم. وقال باول : "أقول للمرضى أن يستغرقو بضع ثوان قبل أن يذهبوا إلى الفراش كل ليلة للنظر إلى أقدامهم وأصابع القدمين، للتحقق من أي شقوق في الجلد، والحفاظ على أقدامهم رطبة". "و عدم الذهاب حافيي القدمين". إذا وجدت أي شقوق في الجلد تحدث مع طبيبك. كما يوصي خبراء الجمعية الأمريكية للسكري بإخطار طبيبك إذا تغير شكل أو لون قدمك، أو إذا أصبح فجأة أقل حساسية.


الذهاب إلى الفراش قبل 30 دقيقة.

يقول باول "ان المزيد والمزيد من الدراسات تبرز التأثيرات الضارة للنوم غير الكافى او النوم الرديء على المصابين بداء السكري". وجدت دراسة حديثة نشرت في طب الأسرة في يوليو 2013 أن ما يقرب من 50 في المئة من الناس الذين يعانون من مرض السكري من النوع الثاني هم في خطر متزايد لاضطراب النوم مثل توقف التنفس أثناء النوم. ووجدت دراسة أخرى نشرت في طب النوم في أكتوبر 2014 أن التنفس الخالي من النوم يتداخل مع تحمل الجلوكوز ومقاومة الانسولين. من ناحية أخرى، إذا كنت تنام لفترة أطول والحصول على نوعية عالية من النوم، ستكون أكثر عرضة لخفض مستويات السكر في الدم، ويقول خبراء في مؤسسة النوم الوطنية. قد يساعد النوم أيضا في إدارة الوزن، حيث أن نوعية النوم السيئة تزيد من خطر زيادة الوزن.

مواضيع أخرى مفيدة :