كيفية الوقاية من مضاعفات السكري (في غاية الأهمية) - ذاكرة المعرفة

الأربعاء، 26 أبريل 2017

كيفية الوقاية من مضاعفات السكري (في غاية الأهمية)

إن الوقاية من مضاعفات مرض السكري تشبه حربا مع العديد من الجبهات. إن اختبار نسبة السكر في الدم كل يوم والتأكد من انخفاض قراءات الهيموغلوبين A1C يمكن أن يساعد في منع العديد من المشاكل، مثل الفشل الكلوي، ضعف الانتصاب، فقدان البصر، ومشاكل القدم. 

أمراض القلب والأوعية الدموية، هي السبب الأول للوفاة لدى الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري؛ حيث يموت اثنان من كل ثلاثة أشخاص مصابين بمرض السكري بسبب أمراض القلب أو السكتة الدماغية.

في إحدى الدراسات وجد الباحثون أن الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري من النوع الأول خفض لديهم بشكل كبير خطر الإصابة بأمراض القلب؛ و ذلك بالتحكم في نسبة السكر في الدم، ويعتقد الخبراء أن المصابين بمرض السكري من النوع الثاني قد يستفيدون كذلك.

ومع ذلك، اليقظة في  قياس نسبة السكر في الدم قد لا تكون كافية للحد من خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية، سوف تحتاج أيضا إلى مراقبة ضغط الدم والكوليسترول.

مكافحة الاكتئاب
كما أن السيطرة الجيدة على السكر في الدم يمكن أن تساعد في مكافحة الاكتئاب لدى الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الثاني.

لماذا هناك صلة بين الاكتئاب والسكري
المرضى الذين يعانون من الاكتئاب هم أقل عرضة لتناول الطعام بصحة جيدة أو التمسك بالمبادئ التوجيهية الموصى بها كممارسة الرياضة، ورصد مستوى السكر في الدم، أو استخدام الدواء. وجدت عشرات الدراسات وجود صلة بين الاكتئاب وضعف السيطرة على نسبة السكر في الدم. وجدت دراسة واحدة على وجه الخصوص وجود علاقة بين تحسين السيطرة على السكر في الدم وانخفاض الاكتئاب المبلغ عنها ذاتيا.

هناك علاجات جيدة للاكتئاب، بما في ذلك الأدوية المضادة للاكتئاب، والعلاج النفسي.

المفتاح هو طلب العلاج إذا كنت تشعر بالاكتئاب، لأن أولئك الذين يعانون من الاكتئاب لديهم خطر أكبر من الموت من مضاعفات ذات الصلة بمرض السكري أكثر من أولئك الذين لا يعانون من الاكتئاب.

المصدر : http://www.health.com

مواضيع أخرى مفيدة :