8 طرق لتحقيق الاستفادة القصوى من علاج مرض السكري - ذاكرة المعرفة

الثلاثاء، 4 أبريل 2017

8 طرق لتحقيق الاستفادة القصوى من علاج مرض السكري

تحسين علاج مرض السكري

الدواء غالبا ما يلعب دورا هاما في إدارة مرض السكري من النوع الثاني. ولكن للحصول على أقصى استفادة منه، عليك أن تأخذه على النحو المنصوص عليه دون إجراء أي تغييرات حتى يقترحها عليك الطبيب. خطة العلاج الشاملة يمكن أن تساعد على الحفاظ على نسبة السكر في الدم و جعلها أقرب إلى وضعها الطبيعي قدر الإمكان، والتي يمكن أن تساعد في منع المضاعفات، مثل تلف الأعصاب والعمى والفشل الكلوي.

اتبع هذه النصائح للحصول على أقصى استفادة من علاج مرض السكري.

تعرف خياراتك

قد يصف طبيبك أدوية السكري مثل الحبوب أو العقاقير عن طريق الحقن أو الأنسولين للسيطرة على نسبة السكر في الدم. كل من أدوية السكري هذه يعمل بطريقة مختلفة. على سبيل المثال، بعض الأدوية تقلل من كمية الجلوكوز التي يطلقها الكبد، والبعض الآخر يحفز البنكرياس لتحرير المزيد من الأنسولين، والبعض الآخر يساعد على تحسين كيفية عمل الأنسولين. بعض أدوية السكري يمكن أيضا أن تبطئ عملية الهضم من الكربوهيدرات. والبعض الآخر يساعد الكلى على  إزالة الجلوكوز عند التبول.

في بعض الحالات، يمكن أيضا أن يبدأ الأنسولين عند تشخيصك لمرض السكري لأول مرة. في حالات أخرى، يمكن إضافة الأنسولين إلى نظامك العلاجي إذا كنت لا تصل إلى مستويات السكر في الدم مع أدوية السكري الأخرى. بعض أشكال الأنسولين تعمل بسرعة ويتم تناولها مع وجبات الطعام. البعض الآخر طويل المفعول ويؤخذ مرة أو مرتين في اليوم.

تحدث مع طبيبك عن الأدوية التي تتناولها، حتى تتمكن من فهم الدور الذي يلعبه كل واحد في إدارة مرض السكري. معرفة كيفية عمل كل دواء يمكن أن يجعلك تتمسك بخطتك، حتى لو كان يبدو معقدا في البداية.

تناول الدواء بشكل صحيح

الهدف من العلاج هو منع مضاعفات الجلوكوز، وتجنب الانخفاض الخطير في نسبة السكر في الدم، أو نقص السكر في الدم، ويقول سليمان روزنبلات، دكتوراه في الطب، وهو طبيب الغدد الصماء في مستشفى بومونت في رويال أواك، ميشيغان؛ "يجب أن تعرف موعد تناول دواء السكري". "على سبيل المثال، الأدوية التي أخذتها مع الغذاء تهدف إلى إبطاء ارتفاع نسبة السكر في الدم بعد تناول الطعام". يقول فاندانا شيث، وهو معلم معتمد في مجال السكري، وخبير تغذية مسجل في تورانس بولاية كاليفورنيا؛ "إن استخدام سجل للدواء والتنبيه على هاتفك طرق سهلة لأخذ الدواء في الوقت المحدد".

تخزين الدواء الخاص بك بشكل صحيح

هذا مهم بشكل خاص إذا كنت تستخدم الأنسولين، يقول الدكتور روزنبلات : "إن تعريض الأنسولين للحرارة أو البرد الشديد يمكن أن يدمره ويجعله غير فعال تماما". لراحتك، تأكد من أن الأنسولين الذي تستخدمه هو في درجة حرارة الغرفة، كما يقول. وبمجرد فتحه، يبقى الأنسولين فعالا لمدة 28 يوما. إذا كنت تشتري أكثر من مرة في كل شهر، تأكد من اتباع إرشادات التخزين والتحقق بانتظام من تواريخ إنتهاء الصلاحية على جميع أدويتك الأخرى.

اعرف كيف تؤثر الأدوية الأخرى على مرض السكري

يقول روزنبلات هناك عدد من الأدوية التي يمكن أن ترفع نسبة السكر في الدم، وأضاف : "من المعروف أن الكورتيكوستيرويدات الأكثر شهرة". وتستخدم هذه الأدوية لعلاج الالتهاب، والألم. إذا كنت بحاجة إلى أخذها، تأكد من إخبار طبيب السكري. يمكنها ضبط علاج السكري للحفاظ على نسبة السكر في الدم و جعله تحت السيطرة. تأكد من التحدث مع طبيبك قبل تناول أي دواء جديد، حتى دون وصفة طبية من الأدوية والمكملات الغذائية.


الأكل الجيد واتباع نظام عذائي صحي

إتباع نظام غذائي صحي مهم في إدارة مرض السكري من النوع الثاني، كما يقول شيث. إستشر طبيب مرض السكري من أجل التوصل إلى خطة أكل تلبي احتياجاتك. التمارين الرياضية هي عنصر رئيسي آخر في إدارة مرض السكري لأنه عندما يقوم مريض السكري بالتمارين الرياضية، فإنه يساعد بشكل طبيعي في تحسين علاج مرض السكري، و جعل سكريات الدم أقل. كما يمكن للرياضة أيضا أن تساعدك على فقدان الوزن. يقول روزنبلات : "من خلال النظام الغذائي وممارسة الرياضة قد تقلل من كمية الدواء".

السيطرة على التوتر

إن الإجهاد، سواء بسبب العمل أو المشاكل الزوجية أو مشاكل أخرى، قد يجعل من الصعب إدارة مرض السكري من النوع الثاني. وفقا للجمعية الأمريكية للسكري؛ يمكن أن تساعد التمارين الرياضية على تخفيف التوتر، مما يتيح لك سببا آخر للتحرك. تعلم تقنية الاسترخاء مثل التأمل التي يمكن أن تساعد أيضا في إزالة التوتر.

التحقق من نسبة السكر في الدم

 من المفيد أن تتحقق من نسبة السكر في الدم بشكل متكرر عندما تشعر بالمرض، وأن تضع وتتبع إرشادات طبيبك لإدارة السكر في الدم، كما يقول شيث.

تجنب الإرهاق

إدارة مرض السكري وأي ظروف صحية أخرى لديك يمكن أن يكون تحديا. تحدث مع طبيب مرض السكري وبقية فريق الرعاية الصحية إذا كنت تواجه مشكلة في التمسك بخطتك العلاجية. إذا كنت تشعر بالإرهاق، قد يكون طبيب مرض السكري قادرا على تبسيط روتينك أو اقتراح طرق أخرى لمساعدتك على البقاء على المسار الصحيح.

المصدر : http://www.everydayhealth.com

مواضيع أخرى مفيدة :