الثلاثاء، 9 مايو 2017

أفضل وأسوأ المشروبات لمرضى السكري من النوع الثاني

إذا كنت تعاني من مرض السكري من النوع الثاني، فأنت تعلم أنه من المهم الانتباه لما تأكله وما تشربه. المشروبات عالية الكربوهيدرات والسعرات الحرارية يمكن أن تؤثر على كل من وزنك وسكر الدم. يقول نيسي فيرغسون، وهو اختصاصي في التوعية بمرض السكري وخبير التغذية في مركز نبراسكا الطبي في أوماها، "إنكم ترغبون في الحصول على السعرات الحرارية والكربوهيدرات من الأطعمة الكاملة، وليس من المشروبات"، ولهذا السبب فإن أفضل الخيارات إما صفر أو عدد قليل جدا من السعرات الحرارية. ولكن اتخاذ قرار بشأن المشروبات ليس صعبا للغاية. ويقول : "عندما يأتي الأمر مباشرة، فإن خيارات المشروبات الجيدة لنوع السكري الثاني هي خيارات جيدة للجميع". وهنا بعض من أصح الخيارات لإرواء عطشك، فضلا عن عدد قليل من المشروبات التي يجب تجنبها.

الماء
يجب أن يكون الماء دائما أول اختيارك للمشروبات عندما يكون لديك داء السكري من النوع الثاني. "شرب حوالي 16 أوقية من الماء قبل وجبات الطعام هي واحدة من أفضل الطرق لخفض السعرات الحرارية"، وينصح فيرغسون ؛ "يجب شرب ما لا يقل عن 8 أوقية، ثماني مرات في اليوم. ولا تنسى أن تشرب لتعويض المياه المفقودة أثناء ممارسة الرياضة. "إذا كنت ترغب في جعل الماء أكثر لذة، حاول أن تضيف إليه القليل من عصير الليمون.

الحليب
سوف تحتاج إلى حساب السعرات الحرارية والكربوهيدرات في الحليب، الحليب يعتبر مهما للنظام الغذائي السكري لأنه يوفر الكالسيوم وفيتامين د. بعد تشخيص مرض السكري من النوع الثاني، فإنه من الحكمة أن تتحول تدريجيا من الحليب كامل الدسم إلى الحليب قليل الدسم إلى الخالي من الدسم. يقول فيرغسون : "لا تخافوا من الحليب، بل حد فقط من حجم حصتك"، ويضيف، كوب من الحليب الخالي من الدسم يحتوي على 80 سعرة حرارية و 12 غراما من الكربوهيدرات.

المشروب الغازي
المنشط، أو الصودا، هذه المشروبات السكرية هي من بين أسوأ المشروبات لمن يعاني من داء السكري من النوع الثاني. مشروب غازي واحد بحجم منتظم يحتوي على 150 سعرة حرارية وهو ما يعادل إسقاط 10 ملاعق صغيرة من السكر.

العصير
ستحتاج إلى النظر بعناية في اختياراتك، ولكن يمكنك الاستمتاع بها باعتدال. يقول فيرغسون : "كمية محدودة من العصير مقبولة، ولكن تذكر أن تحصل على المزيد من التغذية والألياف من تناول الخضار والفواكه الكاملة". تأكد من أن عصير الفاكهة هو عصير 100٪ بدون سكر. حصيلة 4 إلى 6 أوقية من معظم عصائر الفاكهة هي حوالي 15 غراما من الكربوهيدرات و 50 سعرة حرارية. 

الشاي
مثل القهوة، يتم جعل الشاي مع المواد المضادة للاكسدة، المواد التي تأكل الجزيئات الحرة الراديكالية التي يمكن أن تسهم في أمراض القلب. كل من القهوة والشاي الأخضر قد توفر بعض الحماية ضد داء السكري من النوع الثاني أيضا. ووجدت دراسة أجريت في اليابان شملت أكثر من 17000 رجل وامرأة تتراوح أعمارهم بين 40 و 65 عاما أن الأشخاص الذين شربوا ستة أكواب أو أكثر من الشاي الأخضر أو ثلاثة أكواب من القهوة كل يوم كانوا أقل من الثلث أقل عرضة للإصابة بداء السكري من النوع الثاني.

الكحول
الكحول ليس أفضل خيار من المشروبات عندما يكون لديك النوع الثاني من مرض السكري. وذلك لأنه يمكن أن يتداخل مع بعض أدوية السكري ويسبب انخفاض سكر الدم أو ارتفاعه. و ينصح بعدم شربه في جميع الأحوال.

القهوة
يقترح فيرغسون التفكير في القهوة السوداء كـ "طعام مجاني" - وهذا يعني أن لديها أقل من 5 غرامات من الكربوهيدرات و 20 سعرة حرارية أو أقل لكل حصة، ولن ترفع نسبة السكر في الدم. يقول فيرجسون : "إن الجمعية الأمريكية للسكري لا تضع أي قيود على القهوة، وبطبيعة الحال، إذا كنت تستخدم السكر، فإن القهوة لم تعد حرة، لذا حاول إضافة القليل من الحليب الخالي من الدسم بدلا من السكر.

الموضوع التالي الموضوع التالي
الموضوع السابق الموضوع السابق

تسجل بقائمتنا البريدية و توصل بآخر مقالاتنا