ما هو التهاب الكبد C؟ (أسبابه ومخاطره و كيفية انتشاره) - ذاكرة المعرفة

السبت، 20 مايو 2017

ما هو التهاب الكبد C؟ (أسبابه ومخاطره و كيفية انتشاره)

التهاب الكبد C هو التهاب الكبد الناجم عن فيروس التهاب الكبد C، و هو مرض معد ينتقل عندما يدخل دم الشخص المصاب جثة شخص غير مصاب.

أنواع أخرى من التهاب الكبد الفيروسي تشمل التهاب الكبد A، B، D، و E.

تتم الإصابة بمرض التهاب الكبد A و E بشكل عام من الطعام والشراب الملوثين، في حين يتم نقل التهاب الكبد B، C، D عبر السوائل الجسدية.

أسباب ومخاطر التهاب الكبد C



فيروس التهاب الكبد C يسبب التهاب الكبد C المعد (نسبة إلى العدوى).

هناك ست أنواع كبيرة من  التهاب الكبد C، وأكثر من 50 نوعا فرعيا من التهاب الكبد C، وفقا لمنظمة الصحة العالمية. هذه الأنماط الجينية تستجيب بشكل مختلف للعلاجات.


واليوم، فإن أكثر الطرق شيوعا لحدوث  التهاب الكبد C تشمل :

تقاسم الإبر والمحاقن للاستخدام عن طريق الحقن في الوريد
إصابات الإبرة العرضية في إعدادات الرعاية الصحية
أثناء الولادة إذا كانت أمك مصابة بالتهاب الكبد C

على الرغم من أنه أقل شيوعا، إلا أنه من الممكن أيضا الإصابة بمرض التهاب الكبد C المعد عن طريق ممارسة الجنس دون وقاية مع شخص لديه الفيروس، أو باستخدام مواد العناية الشخصية بما في ذلك شفرات الحلاقة وفرشاة الأسنان التي تتلامس مع دم المصاب بفيروس التهاب الكبد الوبائي C.

بعض العوامل التي تزيد من خطر التهاب الكبد C :



العمل في مجال الرعاية الصحية أو في مجال آخر يكون فيه اتصال منتظم مع الدم
وجود فيروس نقص المناعة البشرية
تلقي الوشم أو ثقب غير معقمة
إجراء غسيل الكلى لسنوات عديدة
على الرغم من أن الفيروسات هي أكثر الأسباب شيوعا لالتهاب الكبد، إلا أن هناك أيضا أنواع عديدة من التهاب الكبد غير الفيروسي، بما في ذلك :
التهاب الكبد الكحولي الناجم عن تعاطي الكحول لفترات طويلة
التهاب الكبد المناعي الذاتي، الذي يهاجم الجهاز المناعي خلايا الكبد السليمة
التهاب الكبد الناجم عن المخدرات من مختلف الأدوية، بما في ذلك الاسيتامينوفين، العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات، المنشطات، حبوب منع الحمل، والمضادات الحيوية التتراسيكلين
التهاب الكبد الناجم عن مرض الكبد الدهني غير الكحولي (نافلد)، الذي يتطور عندما تتراكم  كميات كبيرة من الدهون في الكبد من شخص يشرب القليل من الكحول، والذي عادة ما يعاني من السمنة المفرطة

إنتشار التهاب الكبد C

التهاب الكبد C يأتي في شكلين : الحادة والمزمنة.

وفقا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، ما يقرب من 15 إلى 25 في المئة من الناس الذين يصابون بالالتهاب الكبدي الوبائي سي يتطور فقط للعدوى الحادة، والتي تتخلص تلقائيا من الجسم في غضون ستة أشهر.

و 75 إلى 85 في المئة من الناس يتطور للعدوى المزمنة، والتي يمكن أن تستمر مدى الحياة وتؤدي إلى مضاعفات ذات الصلة بمرض التهاب الكبد سي، بما في ذلك أمراض الكبد المزمنة، تليف الكبد (تندب لا رجعة فيه للكبد)، و سرطان الكبد.

الرجال أقل احتمالا من النساء أن يلقوا عدوى حادة من دمهم، وأكثر عرضة لتطور مضاعفات الكبد من العدوى، وفقا لمقال عام 2006 في مجلة غوت.

كان هناك ما يقرب من 21870 حالة حادة جديدة من التهاب الكبد C في الولايات المتحدة في عام 2012، والتهابات التهاب الكبد الوبائي المزمن تؤثر على حوالي 3.2 مليون أمريكي، وفقا لـ سدك.

وعلى الصعيد العالمي، يعيش ما بين 2 و 3 في المئة من سكان العالم مع التهاب الكبد الوبائي ج، وحوالي 350000 شخص يموتون كل عام بسبب مضاعفات تتعلق بالمرض، وفقا لتقرير عام 2012 في مجلة الأمراض المعدية السريرية.

ولا يظهر ما بين 70 و 80 في المئة من المصابين بالالتهاب الكبدي الوبائي C أي أعراض في البداية.

ومع ذلك، قد يكون لدى من يعانون مما يلي :

اليرقان
الإعياء
الحمة
البول الداكن
مشاكل الجهاز الهضمي

الناس الذين يعانون من التهاب الكبد المزمن C، من ناحية أخرى، لا تظهر عليهم عادة أي أعراض حتى يصبح  الكبد تالف.

العلاج القياسي لالتهاب الكبد C هو الجمع بين العلاج بالعقاقير المضادة للفيروسات.

هذا العلاج فعال لـ50-90 في المئة من الناس، وفقا لمنظمة الصحة العالمية.

مواضيع أخرى مفيدة :