خدع بسيطة للعيش بشكل أفضل مع مرض السكريذاكرة المعرفة

الجمعة، 5 مايو 2017

خدع بسيطة للعيش بشكل أفضل مع مرض السكري

قبول تشخيص مرض السكري يمكن أن يكون صعبا، وخصوصا عندما يجب تغيير العادات السابقة والتكيف مع نمط حياة جديد. ولكن هناك أخبار جيدة : يعيش الملايين من الناس حياة كاملة وسعيدة ونشطة وصحية، حتى مع مرض السكري، وقد شاركوا أفضل نصيحة لهم للقيام بنفس الشيء.

إبق نشطا وتتبع ردود أفعالك
عندما تم تشخيص ديفيد وينغارد و كشف إصابته بمرض السكري من النوع الأول في سن 36، واجه بعض التعديلات الصعبة. مثل أخذ الدواء الجديد لمراقبة السكر في الدم، وقال انه قاتل للبقاء نشطا، في نهاية المطاف تأسيس شركته التدريب السكري، Fit4D. بالنسبة لفينجارد، كان يجب أن يظل التمرين جزءا من حياته ويشجع مرضى السكري الآخرين على فعل الشيء نفسه.

كما يقول : "إن ممارسة الرياضة أمر بالغ الأهمية بالنسبة للصحة البدنية والعقلية، فنحن بحاجة إلى طاقة إيجابية . ومن الناحية المادية، نحتاج إلى مساعدة أجسادنا على البقاء قوية وتجنب آثار ومضاعفات مرض السكري ".

كما يقول : "إن حفظ السجلات التفصيلية هو عامل رئيسي في تحقيق فوائد ممارسة الرياضة والتقليل من تقلبات السكر في الدم؛ خاصة المرتفعة. يمكنك الرجوع إلى هذه السجلات لتكرار التدريبات وجسمك يجب أن يسفر عن نتائج مماثلة في معظم الوقت".

لا تكن مربكا

قم بتعيين أهداف يمكن تحقيقها

إدارة صحتك بأكملها
اكتشفت ميلا بارنز مرض السكري من النوع الأول في سن الثامنة، وكانت تدير المرض منذ ذلك الحين. وتقول إن التركيز على المرض كل يوم كان مفيدا. واكتشفت أيضا أن البقاء على اتصال مع عواطفها أمر بالغ الأهمية.  كما تقول : "اعتني بصحتك العقلية والعاطفية، فهذا يؤثر على مرض السكري أكثر مما تظن، ويسبب الإجهاد الكثير من المشاكل، فضلا عن قلة النوم، وإذا كنت تشعر بالاكتئاب أو القلق بشأن مرض السكري، فالعثور على المعالج أو الدعم المجاني قد تفعل شيئا يجعلك سعيدا كل يوم ".

إسعى للعثور على الدعم بين أشخاص آخرين يعانون من مرض السكري
اكتشف فريد وينشار أنه كان مصابا بمرض السكري من النوع الثاني منذ ست سنوات، وقد عمل جاهدا على إدارة تشخيصه. رجل أعمال ناجح يعرف أهمية المشورة الجيدة، أدرك بسرعة أنه يحتاج إلى التحدث إلى شخص كان قد تم من خلال النضال. 

مواضيع أخرى مفيدة :