الثلاثاء، 12 سبتمبر 2017

أهم الأطعمة لمستويات السكر في الدم الصحية لمرضى السكر

مرض السكري هو قضية صحية اجتاحت أمتنا لعقود. يمكن أن يتطور النوع 1 من خلال الوراثة، وأمراض المناعة الذاتية، وغيرها من القضايا الصحية، في حين أن النوع 2 يمكن أن يتطور وراثيا ومن خلال خيارات نمط الحياة التي تسبب مقاومة الانسولين، أو مرض المناعة الذاتية. النوع 2 غالبا ما يحدث لأن البنكرياس يتوقف عن إنتاج الأنسولين تماما، أو الجسم يصبح غير قادر على استخدام الأنسولين بكفاءة. الأنسولين ضروري للمساعدة في إدارة السكر في الدم، وعندما يتم استخدام أو إنتاج الكثير أو مالا يكفي في الجسم، يمكن أن يسبب السكري.

النوع 2 يمكن علاجه من خلال النظام الغذائي و تغيير نمط الحياة. عوامل نمط الحياة مثل عدم ممارسة الرياضة، وسوء التغذية بشكل عام، وحتى بعض الخيارات الغذائية المحددة (البروتينات الحيوانية والسكر والحبوب المكررة) كلها عوامل مساهمة في مرض السكري من النوع 2 و هي أيضا ضارة للذين يعانون من النوع 1، و تؤدي إلى بعض المشاكل الصحية مثل مشاكل القلب أو زيادة الوزن. النظام الغذائي له تأثير قوي في علاج مرض السكري خاصة بعض العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم لتنظيم نسبة السكر في الدم، وأيضا لمنع الالتهاب. تحسين الخيار الغذائي هي واحدة من أكبر العوامل في إدارة مرض السكري والوقاية الشاملة.

الأطعمة القائمة على النباتات مهمة لمرضى السكري بنوعيه النوع 1 والسكري من النوع 2
إذا كان لديك مرض السكري من النوع 1، فالحصول على بعض العناصر الغذائية لا تزال مهمة في إدارة المرض. نظام غذائي غني بالمواد الغذائية يمكن أن يسهم بشكل كبير في صحة أكثر، وخصوصا عندما تأكل من مصادر الغذاء كله. الأطعمة المقترحة هنا هي أيضا المضادة للالتهابات ويمكن أن تساعد في العافية الشاملة، كضبط نسبة السكر في الدم، صحة القلب، والصحة في الجهاز الهضمي، والصحة الشريانية وأكثر من ذلك. بالنسبة لأولئك الذين يعانون من النوع 2، النظام الغذائي يمكن أن يكون سلاحا قويا ضد المرض الذي تم تطويره إلى حد كبير من خلال عوامل نمط الحياة وحدها.

الغذاء هو شكل بسيط من الأدوية لدينا جميعا في خزائن الطب عندما نعطيها فرصة للعمل لنا وليس ضدنا. حتى لو لم يكن لديك مرض السكري، وهناك بعض العناصر الغذائية الأساسية للتركيز على إدارة السكر في الدم، وخاصة إذا كنت تعاني من مشاكل السكر في الدم أو أحد الأشخاص في عائلتك أو التي يمكن أن تؤدي إلى مرض السكري في وقت لاحق من الحياة. عليك أن تكون سعيدا لمعرفة أنه على الرغم من الاعتقاد الشائع، فجميع مصادر الكربوهيدرات ليست العدو، وربما أن الأطعمة الحيوانية ليست أفضل خيار للحصول على البروتين. تحقق من هذه العناصر الغذائية الهامة المفيدة لصحتك وسكر الدم :

بروتينات مضادة للالتهابات
على الرغم من حقيقة أننا كثيرا ما سمعنا أن البروتينات الحيوانية ستساعد على الوقاية والعلاج من مرض السكري، إلا أنه ببساطة ليس صحيحا وفقا للعلم. والواقع أن المعاهد الوطنية للصحة ومراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها تنصح باستهلاك الحبوب الكاملة والفول والبقول والخضر الورقية والكثير من الخضروات بدلا من البروتينات الحيوانية، وخاصة عندما يتعلق الأمر بمنع وعلاج مرض السكري من النوع 2 . بعض المكسرات والبذور مثل اللوز والجوز والكتان، وشيا، وبذور اليقطين. حتى منتجات الصويا مثل التوفو غير المعدلة وراثيا، يمكن أن تجعل خيارات البروتين كبيرة لتحل محل الأطعمة الحيوانية. وتظهر الدراسات أيضا أن الأطعمة النباتية هي أفضل من اللحوم، ومنتجات الألبان، والبيض الخيارات الموصى بها في المبادئ التوجيهية لجمعية السكري الأمريكية. لماذا ا؟ البروتينات النباتية هي أقل التهابا، مليئة بالمزيد من الألياف لتنظيم السكر في الدم ولا تساهم في الالتهاب مثل البروتينات الحيوانية.

المغنيسيوم
المغنيسيوم هو المعدن المهم المسؤول عن العديد من المهام داخل الجسم. لديه تأثير قوي على إدارة السكر في الدم، جنبا إلى جنب مع مجموعة من العمليات الأنزيمية التي تجعل الجسم يبقى في صحة جيدة. وعادة ما تكون الوجبات الغذائية الثقيلة في الأطعمة المصنعة والكافيين والمنتجات الحيوانية والسكر قليلة من حيث المغنيسيوم. والأطعمة النباتية، تعد أكبر مصدر للمغنيسيوم من جميع الأطعمة. المغنيسيوم لا يساعد فقط على تنظيم نسبة السكر في الدم، ولكن يمكن أيضا أن يؤثر على المزاج، والطاقة، وحتى الصداع، والنوم. وتشمل بعض الأطعمة الغنية بالمغنيسيوم الخضار الورقية والمكسرات والبذور والكاكاو والخضروات الجذرية والأعشاب البحرية وفول الصويا والفاصوليا وبعض أنواع البقوليات والحبوب. 

الكروم
هذا المعدن هو أيضا مسؤول عن إنتاج الأنسولين الصحي في الجسم. يساعد الكروم على تنظيم نسبة السكر في الدم، ومنع الرغبة الشديدة في السكر، ويؤثر على كيفية استخدام الأنسولين في الجسم بشكل عام. الكروم هو معدن آخر غالبا ما يكون مفقودا في الوجبات الغنية بالأغذية المصنعة، البروتين الحيواني، والنظام الغذائي عالي السكر. تم العثور على هذا المعدن الحيوي بشكل كبير في الخضر الورقية والخضروات مثل القرنبيط والفاصوليا الخضراء والمكسرات والبذور والأعشاب البحرية والفاصوليا والبقوليات والحبوب الكاملة (وخاصة الشوفان والشعير) والخميرة الغذائية ومرة أخرى الكاكاو. حتى أنها وجدت في بعض الفواكه مثل الطماطم والتوابل مثل الفلفل الأسود والقرفة. 

الكلوروفيل
الكلوروفيل عنصر غذائي قوي لمجموعة متنوعة من العوامل الصحية. الكلوروفيل هو جزيء موجود بكثرة في جميع النباتات الخضراء، وحتى بعض البذور مثل بذور اليقطين. فكيف يؤثر الكلوروفيل بالفعل على نسبة السكر في الدم؟ الكلوروفيل لا يطهر الدم ويقلل من الالتهاب فقط، ولكن أيضا يحتوي على المغنيسيوم. كلما كان اللون الأخضر أكثر عمقا في الطعام، كلما كان الكلوروفيل أكثر. مريض السكري في حاجة الى مجموعة متنوعة من الأطعمة القائمة على النباتات في النظام الغذائي لسكر الدم الصحي، كالكالي، السبانخ، القرنبيط، الأفوكادو، بذور اليقطين، والأعشاب مثل البقدونس والكزبرة كلها خيارات جيدة. الأعشاب البحرية مثل الطحالب مثل كلوريلا هي أيضا خيارات جيدة كذلك.

الألياف
الألياف تبطئ نسبة السكر في الدم، وتعزز الانتظام، وتمنع أيضا أمراض القلب. وتجعل من السهل عليك إدارة وزنك، ويمكن أيضا أن تبقي جسمك خال من الكوليسترول السامة. 

الموضوع التالي الموضوع التالي
الموضوع السابق الموضوع السابق

تسجل بقائمتنا البريدية و توصل بآخر مقالاتنا