الاثنين، 18 سبتمبر 2017

إرتفاع السكر في الدم يمكن أن يؤدي إلى الحماض الكيتوني السكري

من المهم أن تقاوم ارتفاع السكر في الدم لأنه يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات خطيرة تعرف باسم الحماض الكيتوني التي يمكن أن تؤدي إلى غيبوبة وحتى الموت. نادرا ما يحدث الحماض الكيتوني في داء السكري من النوع الثاني، وعادة ما يحدث في حالات داء السكري من النمط الأول.

مستويات عالية من الجلوكوز في الدم يعني أن مستويات كافية من الجلوكوز متاحة للخلايا لتلبية احتياجاتهم من الطاقة. ونتيجة لذلك،
الجسم يلجأ إلى كسر الدهون بحيث يتم اشتقاق الطاقة من الأحماض الدهنية. هذا الانهيار ينتج الكيتونات، مما يؤدي إلى ارتفاع حموضة الدم.

يحتاج الحماض الكيتوني السكري إلى عناية طبية عاجلة ويشير إلى جانب ارتفاع السكر في الدم وأعراضه :

الغثيان أو القيء
وجع البطن
رائحة الفواكه على النفس
النعاس أو الارتباك
حالة فرط التهوية
الجفاف
فقدان الوعي

ويشمل علاج الحماض الكيتوني إدارة السوائل الوريدية والأنسولين.

الموضوع التالي الموضوع التالي
الموضوع السابق الموضوع السابق

تسجل بقائمتنا البريدية و توصل بآخر مقالاتنا