هذا الاكتشاف الجديد قد يساعد على تأخير ظهور داء السكري من النوع الثاني - ذاكرة المعرفة

الاثنين، 18 سبتمبر 2017

هذا الاكتشاف الجديد قد يساعد على تأخير ظهور داء السكري من النوع الثاني

يوجد مركب في القهوة يؤخر ظهور داء السكري من النوع الثاني لدى الفئران، وقد يكون مفيدا للعلاجات المستقبلية.

على الرغم من أن الدراسات السابقة قد حددت مواد قهوة محددة والتي يمكن أن تكون مفيدة لمنع هذه الحالة، إلا أنه لم يسبق اختبارها على الحيوانات مع نتائج ناجحة.

في البداية كان يعتقد أن الكافيين قد يساعد على تأخير مرض السكري من النوع 2 بداية، ولكن مزيد من البحوث حددت مركب يسمى كافستول لتحسين إنتاج الأنسولين.

أراد الباحثون الدنماركيون أن يذهبوا خطوة أخرى إلى الأمام ويروا كيف عملت الكافستول لدى الفئران التي كانت على أعتاب تطوير مرض السكري من النوع 2، فقسموا الحيوانات إلى ثلاث مجموعات : اثنتان من المجموعات تلقت جرعات مختلفة من المجمع ولم يعط الثالث أي شيء.

بعد 10 أسابيع، وجد أن الفئران التي كانت قد أعطيت الكافستول لديها مستويات أقل من السكر في الدم وتحسن إنتاجها من الأنسولين مقارنة مع المجموعة التي لم تعط أي منها.

وجدوا أيضا أن المادة لم تزيد من خطر انخفاض مستويات السكر في الدم، والمعروف باسم نقص السكر في الدم، والتي يمكن أن تكون في بعض الأحيان أحد أعراض العلاجات الأخرى للسكري.

وخلص الباحثون إلى أن "الاستهلاك اليومي من الكافستول يمكن أن يؤخر ظهور مرض السكري من النوع الثاني لدى هذه الفئران، وأنه مرشح جيد لتطوير الأدوية لعلاج أو منع المرض لدى البشر".

ونشرت الدراسة في مجلة المنتجات الطبيعية.

مواضيع أخرى مفيدة :