الثلاثاء، 12 سبتمبر 2017

6 أطعمة طبيعية تساعد على تطهير الجسم من المخاط

الجسم ينتج المخاط كآلية حماية، تماما كما يفعل الدموع واللعاب. يحتوي المخاط (مثل السوائل الجسدية الأخرى) على إنزيم يساعد على كسر مسببات الأمراض التي نواجهها من خلال البيئة أو طعامنا أو عندما تشعر أجهزة المناعة لدينا بأنها تتعرض للهجوم. المشكلة هي إذا كان باستمرار يتم إنتاج المخاط في أجسامنا في كل وقت، مما يدل على أن جهاز المناعة و الحواس تتعرض للهجوم. (وهذا قد يشير أيضا إلى أن بكتريا الأمعاء ضعيفة لأنها لا تحمينا من العدوى والبكتيريا غير الصحية).

لذلك، إذا كان يتم إنتاج الكثير من المخاط (بالتنقيط الأنفي بعد تناول الطعام، حب الشباب الكيسي، أو المخاط المستمر من الأنف أو العينين)، فنحن بحاجة للتفكير في ما نحن بحاجة لأكله أوشربه كرد فعل لمواجهة إنتاج المخاط. بالنسبة لكثير من الناس، قد تكون الأطعمة الحساسية هي السبب : القمح وفول الصويا، ومنتجات الألبان، والمكسرات، والبيض، والغلوتين. بالنسبة للآخرين، قد يكون مرض المناعة الذاتية أو الزنك أو نقص البكتيريا الجيدة هو السبب. لذا فإن الخطوة الأولى هي معرفة السبب، وإزالته. الكربوهيدرات الزائدة والسكر المكرر يمكن أيضا أن يضعف البكتيريا الجيدة، وبالتالي، يساعد الجسم لإنتاج المخاط نتيجة لذلك. لذا، مهما كانت حالتك، قم بإضافة هذه الأطعمة أدناه.

1. الخيار
ربما الخيار واحدة من أكثر الفواكه للتخلص من المخاط. فهي غنية بالماء والبوتاسيوم، وفيتامين C الذي يساعد على تطهير الجسم. فيتامين C كما يدعم الصحة المناعية، الطبيعة القلوية أيضا تغذية بطانة الأمعاء والحد من التهابات في الجهاز الهضمي الذي يفيد الجهاز المناعي.

2. البروكلي
البروكلي تحتوي على الإنزيمات التي تساعد على كسر السموم وهي مصدر كبير من فيتامين C. كما أنها غنية بالألياف أيضا التي تغذي البكتيريا الجيدة وتساعد الجسم على التخلص من السموم.

3. الجزر
الجزر تحتوي على كميات عالية من فيتامين C، البوتاسيوم (المطهر النهائي للجسم)، والألياف، وكميات عالية من فيتامين (أ) التي تدعم الصحة المناعية. هذه الخضروات الجذرية يمكن أن تؤكل نيئة أو مطبوخة، على خلاف باستا القمح المعالجة والكربوهيدرات المكررة التي تعزز في الواقع إنتاج المخاط وإضعاف البكتيريا الجيدة.

4. التفاح
التفاح غني بفيتامين C والألياف المعروفة باسم البكتين هي ما جعلها جيدة في تخفيف تراكم المخاط في الجسم. التفاح يمكن أن يتم أكله في مجموعة متنوعة من الطرق. أكلها، مزجها، عصرها، أو حتو طهيها مع القرفة وبعض الكمثري.

5. التوت
التوت هي ثمرة أخرى معروفة لتطهير الجسم، وتحديدا الجهاز الهضمي ولكن هذا ليس كل شيء، التوت هي أيضا مصادر كبيرة من فيتامين C، البوتاسيوم، ومضادات الأكسدة. التوت تساعد على تطهير الدم والألياف و تساعد على كسر السموم في الجسم لتخفيف الالتهاب والعدوى. حاول استخدام التوت في العصير المقبل بدلا من المحليات السكرية أو بدلا من الياغورت السكرية. فالتوت لديه حلاوة طبيعية تضفي نكهة مثالية، وسوف تساعد على دعم التطهير الخلوي والصحة المناعية بشكل طبيعي.

6. الزنجبيل
الزنجبيل يمكن أن يساعد في كسر السموم والمخاط بسرعة كبيرة بسبب الفوائد الأنزيمية المحددة التي يحملها. كما أنه ينتج تأثير مضاد للالتهابات في الجسم مما يدل على أن الجهاز المناعي آمن ولا يحتاج إلى إنتاج آلية الحماية مثل المخاط في المقام الأول. إستخدم الزنجبيل الطازج عندما يكون ذلك ممكنا، وأضف القليل من الكركم للاستفادة أكثر من ذلك. جربها في الشاي، طبق الخضروات، أو حتى العصير.

الموضوع التالي الموضوع التالي
الموضوع السابق الموضوع السابق

تسجل بقائمتنا البريدية و توصل بآخر مقالاتنا