السبت، 18 نوفمبر 2017

هذا الدواء يزيد خطر الإصابة بمرض السكري بنسبة 30٪ ( مهم جدا لمرضى السكري )

يمكن أن يؤدي تناول عقار ستاتينز إلى زيادة خطر الإصابة بمرض السكري بمقدار الثلث تقريبا.

يقول الخبراء أن عقار ستاتينز يزيد من خطر السكري بنسبة 30٪، وقد ارتبط الاستخدام الطويل الأمد للعقار بزيادة خطر الإصابة بمرض السكري من النمط الثاني بنسبة تصل إلى 30 في المائة.

ستاتينز، هي الأدوية الأكثر شيوعا في بريطانيا، حيث أن ستة ملايين شخص يأخذ هذا الدواء، لكنه مثير للجدل لأنه مرتبط مع ضعف العضلات. وقد اشتكى المرضى من آلام في العضلات، وفقدان الذاكرة، ومشاكل في الكلي واضطراب النوم.


حث الأطباء الأشخاص الذين وصف لهم الستاتين على مواصلة أدويتهم، ولكنهم حذروا من أنهم يجب أن يتخذوا خطوات إضافية للحفاظ على نمط حياة صحي والحد من مخاطر مرض السكري.

أكثر من أربعة ملايين بريطاني لديهم مرض السكري من النوع الثاني و 12 مليون أكثر عرضة لخطر تطويره.

يمكن أن يؤدي هذا المرض إلى العمى، وبتر الأطراف، وأمراض القلب والسكتة الدماغية. وقال باف كالسي، كبير المستشارين السريريين في مرض السكري في المملكة المتحدة : "ستاتينز يمكن أن تقلل بشكل كبير من خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية، لذلك من المهم أن يستمر الناس الذين وصفت لهم الستاتينز في أخذها".


"إذا كانت لديهم أية مخاوف بشأن الدواء الذي يتناولونه، فينبغي عليهم مناقشة ذلك مع طبيبهم، فهناك عدد من العوامل المختلفة التي يمكن أن تزيد من خطر مرض السكري من النوع 2".

"للحد من هذا الخطر، نوصي الناس باتباع نظام غذائي متوازن، والقيام بنشاط بدني منتظم، والحفاظ على وزن صحي وإجراء فحوصات منتظمة مع طبيبهم".

"يجب على الأشخاص المعنيين تقليل خطرهم الكلي من خلال الحفاظ على وزن صحي، والنشاط البدني والتأكد من أن ضغط الدم ومستويات الكوليسترول في الدم مسيطر عليها بشكل جيد".


أظهرت دراسة منفصلة شملت أكثر من 700 8 من الرجال الفنلنديين الذين تتراوح أعمارهم بين 45 و 73 عاما أن تناول الستاتينات على مدى ست سنوات مرتبط بزيادة قدرها 46 في المائة في خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني.


الموضوع التالي الموضوع التالي
الموضوع السابق الموضوع السابق

تسجل بقائمتنا البريدية و توصل بآخر مقالاتنا