الاثنين، 27 نوفمبر 2017

فوائد الحبوب الكاملة لمريض السكري

الكربوهيدرات هي المصدر الرئيسي للطاقة لجسمنا ونوع المغذيات التي تؤثر على مستويات السكر في الدم بعد وجبة الطعام. هذا هو السبب الذي يجعل من الضروري على مريض السكري مراقبة تناول الكربوهيدرات وتطابق كمية الكربوهيدرات التي تستهلك مع كمية الأنسولين التي تأخذ قبل وجبات الطعام أو كمية الأنسولين التي  يمكن أن تفرز من البنكرياس. لدى المرضى الذين يعانون من مرض السكري من النوع الثاني ارتفاع مستويات السكر في الدم بعد وجبة قد تحتوي على المزيد من الكربوهيدرات. لذلك، قد ينصح بالتغييرات في الخيارات الغذائية أو الأدوية.
الحبوب الكاملة هي الاختيار الذكي ليس فقط للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري ولكن أيضا لجميع أفراد الأسرة. إختيار الحبوب الكاملة على الحبوب المكررة عادة ما يكون أفضل.

فوائد تناول الحبوب الكاملة
قد أظهرت الدراسات أن تناول الحبوب الكاملة يقلل من خطر العديد من الأمراض المزمنة. في حين أن الفوائد هي الأكثر وضوحا بالنسبة للذين يستهلكون ثلاث حصص يوميا، وتظهر بعض الدراسات انخفاض المخاطر يوميا. وبالإضافة إلى ذلك، تشير بعض الدراسات إلى أن الوجبات الغذائية الصحية الغنية بالأغذية الغنية بالحبوب الكاملة يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية وأنواع معينة من السرطان والسكري من النوع الثاني، فمن المفترض أن الحبوب الكاملة يمكن أن تلعب دورا جيدا في الحفاظ على وزن الجسم الصحي مع مرور الوقت كجزء من نظام غذائي صحي ومتوازن. وتشير الدراسات أيضا إلى أن استهلاك الحبوب الكاملة يعطي شعورا بالشبع مقارنة بالأغذية المكررة مما يقلل من الرغبة في تناول وجبة خفيفة بين الوجبات.

الموضوع التالي الموضوع التالي
الموضوع السابق الموضوع السابق

تسجل بقائمتنا البريدية و توصل بآخر مقالاتنا