الجمعة، 24 نوفمبر 2017

فوائد ومخاطر الفول السوداني لمريض السكري

الفول السوداني، وإن لم يكن من الناحية الفنية من المكسرات، والبقوليات التي لديها العديد من نفس الخصائص الغذائية، إلا أنه غني بنسبة عالية من الدهون والسعرات الحرارية، الفول السوداني قد يساعد على فقدان الوزن. تستهلك الفول السوداني أفضل دون إضافة السكر والملح.
الفول السوداني معبأة مع مجموعة متنوعة من الخصائص المغذية التي قد تفيد مريض السكري. قد يساعد تناول الفول السوداني ومنتجات الفول السوداني على :



تعزيز فقدان الوزن
التقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية
السيطرة على نسبة السكر في الدم
منع الناس من تطوير مرض السكري
غير أن الفول السوداني يحمل أيضا بعض المخاطر المحتملة. 

فوائد الفول السوداني لمرضى السكري من النوع الثاني
إضافة الفول السوداني وزبدة الفول السوداني إلى نظامك الغذائي قد تكون مفيدة، وخاصة إذا كان لديك مرض السكري من النوع الثاني. الفول السوداني توفر العديد من الفوائد الصحية، مثل الجوز واللوز. الفول السوداني هي أيضا أقل تكلفة من معظم المكسرات الأخرى.

الفول السوداني يساعد على السيطرة على نسبة السكر في الدم
إذا كان لديك مرض السكري، تحتاج إلى النظر في محتوى نسبة السكر في الدم من الأطعمة التي تتناولها. ويستند محتوى نسبة السكر في الدم على مدى سرعة تحويل جسمك الكربوهيدرات إلى الجلوكوز. مؤشر نسبة السكر في الدم (جي) هو مقياس 100 نقطة الذي يصنف الأطعمة على مدى السرعة التي تسبب ارتفاع السكر في الدم. وتعطى الأطعمة التي تسبب ارتفاع سريع في نسبة السكر في الدم قيمة أعلى. الماء، الذي ليس له تأثير على نسبة السكر في الدم، لديها قيمة جي 0. الفول السوداني لديها قيمة جي 13، مما يجعلها غذاء منخفضة جي.

ووفقا لمقال في المجلة البريطانية للتغذية، فإن تناول الفول السوداني أو زبدة الفول السوداني في الصباح قد يساعد على التحكم في نسبة السكر في الدم طوال اليوم. الفول السوداني قد يساعد أيضا على تقليل ارتفاع الأنسولين من الأطعمة عندما يقترنا معا. أحد الأسباب التي قد تساعد الفول السوداني على السيطرة على نسبة السكر في الدم هو أنها تحتوي على كمية كبيرة من المغنيسيوم. 

الفول السوداني قد يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية
تظهر ورقة بحثية من مجلة الكلية الأمريكية للتغذية أن تناول الفول السوداني قد يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وهو أحد المضاعفات الشائعة لمرض السكري. إضافة المكسرات إلى نظامك الغذائي يمكن أن تساعد أيضا انخفاض ضغط الدم المرتفع، 

الفول السوداني قد يساعد على السيطرة على الوزن
قد يساعدك الفول السوداني على الشعور بالشبع الكامل، كما أن لديك فرص أقل للجوع، والتي يمكن أن تساعدك على الحفاظ على وزن صحي وتحسين التحكم في مستويات الجلوكوز في الدم.

الفول السوداني قد يقلل من المخاطر الكلية لمرض السكري
إن تناول الفول السوداني أو زبدة الفول السوداني قد يقلل من خطر الإصابة بداء السكري من النوع الثاني، وفقا لدراسة أجرتها مجلة الجمعية الطبية الأمريكية. الفول السوداني غني بالدهون غير المشبعة وغيرها من العناصر الغذائية التي تساعد قدرة الجسم على تنظيم الأنسولين.

مخاطر الفول السوداني لمرضى السكري من النوع الثاني
بالنسبة لجميع فوائد الفول السوداني قد توفر لإدارة مرض السكري من النوع الثاني، وينصح ببعض الحذر. وهنا بعض مخاوف تناول الفول السوداني.

 الأحماض الدهنية أوميغا 6
الفول السوداني يحتوي على كثير من الأحماض الدهنية أوميغا 6 مقارنة بالمكسرات الأخرى. هناك أدلة على أن الكثير من أوميغا 6 قد تكون مرتبطة بزيادة الالتهاب، والتي قد تزيد من أعراض السكري ومخاطر السمنة. لذلك، تأكد من وجود توازن جيد بين أوميغا 3 و أوميغا 6.

الملح والسكر
غالبا ما تحتوي منتجات الفول السوداني على الملح والسكر المضافة، والتي سوف تحتاج للحد منها إذا كنت مصابا بمرض السكري. زبدة الفول السوداني، على وجه الخصوص، يمكن أن تشمل الدهون المضافة والزيت والسكر. 

الحساسية
ولعل أكبر خطر من الفول السوداني هو أنها يمكن أن تسبب رد فعل تحسسي خطير لبعض الناس. 

سعرات حراريه
الفول السوداني مرتفعة نسبيا من حيث السعرات الحرارية، وينبغي أن تؤكل في الاعتدال. وفقا لقاعدة بيانات التغذية USDA، نصف كوب من الفول السوداني الخام يحتوي على أكثر من 400 سعرة حرارية. 

الموضوع التالي الموضوع التالي
الموضوع السابق الموضوع السابق

تسجل بقائمتنا البريدية و توصل بآخر مقالاتنا