13 فائدة من البروكلي - ذاكرة المعرفة

الجمعة، 22 ديسمبر 2017

13 فائدة من البروكلي

للبروكلي مجموعة واسعة من الفوائد الغذائية والطبية، بما في ذلك قدرتها على منع العديد من أنواع السرطان، وتحسين الجهاز الهضمي، وانخفاض الكولسترول، وإزالة السموم من الجسم، وتقوية امتصاص الفيتامينات والمعادن. البروكلي يمنع أيضا الحساسية، ويعزز جهاز المناعة، ويحمي الجلد، ويمنع العيوب الخلقية، ويخفض ضغط الدم، ويزيل الالتهاب، ويحسن الرؤية وصحة العين.

ما هو البروكلي؟
هذه الخضار الخضراء قريبة من الملفوف والقرنبيط. الأجزاء الأكثر شيوعا التي تؤكل منها هي رؤوسها المزهرة، والتي تتشكل مثل الشجرة. هناك ثلاثة أصناف رئيسية في أجزاء مختلفة من العالم؛ البروكلي الأخضر وهو الأكثر شيوعا والقرنبيط الأرجواني نوعان آخران من الخضروات الموجودة في أوروبا ودول البحر الأبيض المتوسط.

لقد كان جزءا من التاريخ الثقافي يعود تاريخه إلى القرن السادس قبل الميلاد. وقد انتشر البروكلي في نهاية المطاف في جميع أنحاء أوروبا وزرع على نطاق واسع. ولم يظهر ظهور كبير لدى الأمريكتين حتى أوائل القرن العشرين. أكبر مستزرع البروكلي في العالم الآن في الصين، تليها الهند. ومن الشائع جدا في جميع أنحاء العالم، وخاصة في أوروبا وأمريكا واستراليا، ولكن ليس بقدر ما في أفريقيا. ويمكن أيضا أن تكون موجودة في بعض البلدان جنوب آسيا مثل الهند وباكستان وبنغلاديش ونيبال.

يمكن أن تؤكل مطبوخة أو خام، ولكن أفضل الطرق هي أن  تطهى على البخار، أو أكله خام لأن ذلك يحافظ على عناصره الغذائية. بعض الطرق لطهي هذه الخضار تعزز بعض الفوائد الصحية، مثل زيادة خصائص خفض الكوليسترول التي تكتسب عندما يطهى على البخار. دعونا نلقي نظرة على بعض الأصول الغذائية الواردة في القرنبيط مما يجعلها جزءا هاما من نظامنا الغذائي!

حقائق البروكلي الغذائية
تستمد الفوائد الصحية للبروكلي من خليط فريد من العناصر الغذائية والمركبات العضوية والمعادن والفيتامينات التي توجد في هذه الخضروات الجميلة. وتشمل كميات كبيرة من فيتامين C، وفيتامين K، والألياف الغذائية، والفولات، والبوتاسيوم، والسيلينيوم، وفيتامين A، والمنغنيز، التربتوفان، وفيتامين B6، والفوسفور. من حيث المركبات العضوية الفريدة، فالبروكلي مصدر غني من غلوكوسينولاتس المغذيات النباتية، الفلافونويدات، ومختلف المركبات المضادة للأكسدة الأخرى التي تعزز صحتنا بطريقة رئيسية!

الفوائد الصحية للقرنبيط
يعالج السرطان
قد يثبت البروكلي أنه دواء عجيب طبيعي لأنواع عديدة من السرطانات، بما في ذلك سرطان الثدي وسرطان الرحم وسرطان البروستاتا وسرطانات الأعضاء الداخلية المختلفة مثل الرئتين والقولون والكبد والكلى والأمعاء. ومع ذلك، فإنه مفيد بشكل خاص لسرطان الثدي وسرطان الرحم، لأنه يزيل الاستروجين الإضافية من الجسم. ويرجع ذلك إلى وجود مركبات قوية مضادة للسرطان مثل غلوكورافانين وديندولميثان وبيتا كاروتين والسيلينيوم والمواد المغذية الأخرى مثل فيتامين C، A، E، الزنك والبوتاسيوم وبعض الأحماض الأمينية، والتي هي أيضا عوامل جيدة لمكافحة السرطان .

يزيل سموم الجسم
وجود فيتامين C، والكبريت، وبعض الأحماض الأمينية يجعل القرنبيط خصار جيدة جدا. فهي تساعد على إزالة الجذور الحرة والسموم مثل حمض اليوريك من الجسم، وبالتالي تنقية الدم وحفظ المشاكل المتعلقة بالسموم مثل الدمامل والحكة والطفح الجلدي والنقرس والتهاب المفاصل والروماتيزم والأمراض الجلدية مثل الأكزيما، وتصلب الجلد.

العناية بالبشرة
البروكلي تحافظ على بشرتك متوهجة لأنها غنية بمضادات الأكسدة مثل بيتا كاروتين وفيتامين C، فضلا عن غيرها مثل فيتامين B، وفيتامين E (الذي يعطي التألق لبشرتك والشعر وإحياء أنسجة الجلد) ، وفيتامين A و K، والأحماض الدهنية أوميغا 3 (يضيف البريق)، والأحماض الأمينية، والفولات. 

يحمي من الأشعة فوق البنفسجية
قد تم ربط غلوكورافانين، واحدة من المغذيات النباتية الموجودة بكميات كبيرة في القرنبيط، مع عكس الآثار السلبية للتعرض لأشعة الشمس، حتى تتمكن من حماية جلدك من الأشعة فوق البنفسجية تناول الكثير من هذه الخضار المفيدة!

يعالج اضطرابات المعدة
البروكلي غنية جدا بالألياف، المكون الغذائي الأساسي الذي يمكنه علاج جميع اضطرابات المعدة تقريبا عن طريق علاج الإمساك  وجميع اضطرابات المعدة. الألياف في الطعام، تحتفظ الماء وتشكل حركات الأمعاء الصحية. المغنيسيوم والفيتامينات الموجودة في البروكلي يضيف علاج الحموضة، ويسهل الهضم السليم وامتصاص المواد الغذائية من الطعام وتهدئة المعدة عن طريق الحد من الالتهاب.

يمنع أمراض القلب
وبصرف النظر عن المواد المضادة للاكسدة المذكورة أعلاه، يحتوي البروكلي على نسبة عالية جدا من الألياف، مع مستويات كبيرة من بيتا كاروتين والأحماض الدهنية أوميغا 3، والفيتامينات الأخرى التي تساعد على تقليل الكوليسترول السيئ والحفاظ على عمل القلب بشكل صحيح من خلال تنظيم ضغط الدم. البوتاسيوم الموجودة في القرنبيط يمكن أن تعزز تدفق الدم والأكسجين من الأجهزة الأساسية عن طريق تخفيف التوتر والإجهاد من الأوردة والأوعية الدموية.

العناية بالعيون
زياكسانثين، بيتا كاروتين، وفيتامين A، والفوسفور وغيرها من الفيتامينات مثل B المعقدة، C، E الموجودة في القرنبيط هي جيدة جدا لصحة العين. هذه المواد تساعد على حماية العينين ضد الضمور البقعي وإعتام عدسة العين، وتساعد أيضا على إصلاح الأضرار الناجمة عن الإشعاع.

التصلب الجانبي الضموري
البروكلي غني بالعناصر الغذائية المختلفة مثل الأحماض الدهنية أوميغا 3. وتشير الأبحاث الأخيرة إلى أن تناول النظام الغذائي الغني بالأحماض الدهنية أوميغا 3 قد يقلل أو يؤخر ظهور التصلب الجانبي الضموري.

جهاز المناعة
المواد المسؤولة عن اللون الأخضر والأرجواني من القرنبيط هي فيتامين C، بيتا كاروتين، والفيتامينات والمعادن الأخرى، وخاصة السيلينيوم والنحاس والزنك والفوسفور. هذه المركبات الموجودة في البروكلي تقوي الجهاز المناعي التي يمكن أن تحميك من العدوى العديدة.

يحسن صحة العظام
كونها غنية جدا بالكالسيوم (47 ملغم لكل 100 جرام) وغيرها من المغذيات مثل المغنيسيوم والزنك والفوسفور، فإن تناول البروكلي يمكن أن يكون مفيدا جدا، وخاصة للأطفال، والمسنين، والنساء الحوامل أو المرضعات. وذلك لأن هؤلاء هم أكثر الناس عرضة لهشاشة العظام، وضعف العظام والأسنان، ونقص الكالسيوم.

يساعد في الحمل
البروكلي مليء بالمواد الغذائية الأساسية للنساء الحوامل، مثل البروتينات والكالسيوم والفيتامينات ومضادات الأكسدة، ديتوكسيفيرز والحديد والفوسفور وغيرها، بل هو عنصر مثالي من أي نظام غذائي. وغني بالألياف، وهذا أيضا يقضي على الإمساك، وهو أمر شائع جدا خلال فترة الحمل. وعلاوة على ذلك، فإن محتوى حمض الفوليك في البروكلي يضمن عدم وجود عيوب خلقية، مثل عيوب الأنبوب العصبي، والتي هي مشكلة رئيسية للأمهات الحوامل اللواتي يعانين من نقص حمض الفوليك في نظامهن الغذائي.

ينظم ضغط الدم
معدن مهم، الكروم، يوجد بوفرة في البروكلي، ويساعد في حسن سير العمل للأنسولين وينظم السكر في الدم، وبالتالي تنظيم ضغط الدم كذلك. الفيتامينات، التي تجعل جميع أنظمتنا تعمل بشكل صحيح توجد في البروكلي بوفرة، مع الألياف والأحماض الدهنية أوميغا 3، وتساعد على تنظيم ضغط الدم. لذلك إضافة بعض البروكلي إلى النظام الغذائي يساعد على حماية صحة القلب!

فقر الدم
فقر الدم يرتبط ارتباطا مباشرا بنقص الحديد وبعض البروتينات. البروكلي غني بكل منها، وبالتالي يشكل علاج ممتاز ضد فقر الدم. يوجد النحاس أيضا في البروكلي وهو معدن أساسي آخر في إنتاج خلايا الدم الحمراء، إضافة إلى الحديد.

كلمة الحذر
على الرغم من أن هذه الخضار مذهلة ولديها ثروة من الفوائد الصحية، فهناك دائما مجال للحذر. لدى بعض الناس، البروكلي يمكن أن يسبب طفح الحساسية، وبعض المركبات القوية في البروكلي يمكن أن تكون مزعجة للجلد. 

هل البروكلي جيد للجميع؟
نعم، البروكلي جيد جدا بالنسبة للجميع يمنحك فيتامين C أكثر مما تحتاجه في اليوم، وفيتامين A اليومي، وكذلك الحديد والكالسيوم. كما أنها مصدر كبير للألياف الغذائية و منخفضة السعرات الحرارية.

من أين أتت البروكلي؟
البروكلي نشأت في إيطاليا، تم إدخالها بالفعل إلى الولايات المتحدة من قبل المهاجرين الإيطاليين ووصل إلى إنجلترا من بلجيكا خلال القرن الثامن عشر.

كيف ينمو البروكلي؟
ينمو من البذور. وينمو بشكل أفضل في الطقس البارد. 

كيف تطبخ البروكلي؟
هناك طرق عديدة لطهي البروكلي. بعد قطعها إلى قطع صغيرة، يمكنك طهيها على البخار على موقد، أو طهيها مع الزنجبيل والثوم والخضروات الأخرى. كما أنها تكون جيدة مع الليمون، الريحان ومسحوق الكاري، ويمكن أن تستهلك خاما، إذا ثم غسلها جيدا.

كم عدد السعرات الحرارية الموجودة في البروكلي؟
كوب من البروكلي المفروم يحتوي فقط على 31 سعرة حرارية، مما يجعلها منخفضة جدا من حيث السعرات الحرارية.

ما هو مقدار البروتين الموجود في البروكلي؟
ما يقرب من 20٪ من الطاقة التي تحصل عليها تأتي من البروتين، مما يجعل البروكلي مصدر نباتي كبير لهذه المغذيات الكبيرة. وهو غذاء منخفض السعرات الحرارية، وكذلك معظم الخضروات. معظم الطاقة التي نستمدها من تناول البروكلي هي من الكربوهيدرات المعقدة. بل هو أيضا مصدر كبير من الألياف والفيتامينات والمعادن.

مواضيع أخرى مفيدة :