3 أسباب ستجعلك تتناول الرمان إذا كان لديك مرض السكريذاكرة المعرفة

الثلاثاء، 12 ديسمبر 2017

3 أسباب ستجعلك تتناول الرمان إذا كان لديك مرض السكري

الجميع يحب الرمان لأنها جيدة للسلطات والعصائر وهي وجبة خفيفة صحية ممتازة. ولكن الناس الذين يعانون من مرض السكري غالبا ما ينصحون بتجنب تناول عصير الفاكهة والفواكه. ومع ذلك، هل ينبغي تجنب الرمان؟ نعم، عادة ما يقال أن مرضى السكري يتجنبون الفواكه بكميات عالية، حيث يمكن أن يؤدي ذلك إلى ارتفاع طفيف في مستوى السكر في الدم.

ومع ذلك، في الآونة الأخيرة عدد قليل من الدراسات قد اكتشفت أن الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري لا ينبغي أن يتجنوا تناول الرمان. ه

هل الرمان مفيد للأشخاص المصابين بمرض السكري؟
تظهر الدراسات الحديثة أن الرمان فاكهة مفيدة للأشخاص المصابين بمرض السكري بطرق عديدة. ويمكنها القيام بما يلي :

تقليل مقاومة الأنسولين
وفقا لإحدى الدراسات العصير الطازج من الرمان يزيد من وظائف خلايا بيتا. هذه هي الخلايا التي تنتج الانسولين. أيضا، هذا العصير يقلل من مقاومة الانسولين ويحفز الخلايا لإنتاج الانسولين.

خفض الكوليسترول السيئ
وفقا لأحد البحوث فإن استهلاك عصير الرمان قد يساعد الأفراد المصابين بمرض السكري على التقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب. في هذه الدراسة بالذات استهلك الأفراد المصابون بداء السكري عصير الرمان لمدة 3 أشهر.

كان لديهم انخفاض خطر تصلب الشرايين. أيضا، قد أظهرت هذه الدراسة أن هذا العصير لإبطاء امتصاص الكولسترول من الخلايا المناعية.

والواقع أن الأفراد المصابين بمرض السكري لديهم مخاطر مرتفعة لتصلب الشرايين، وقد يؤدي ذلك إلى النوبات القلبية والسكتات الدماغية وأمراض القلب وما إلى ذلك.

وفقا لهذه الدراسة مضادات الأكسدة في عصير الرمان قد تكون مفيدة في خفض مخاطر القلب المرتبطة بمرض السكري.

خفض مستويات الجلوكوز في الدم
اختبرت إحدى الدراسات المشاركين بعد ثلاث ساعات من تناولهم لـ 1.5 مل من عصير الرمان لكل كيلوغرام من وزن الجسم. وكان هؤلاء المشاركين قد شهدوا انخفاضا ملحوظ في مستويات السكر في الدم.


استنتاج
هذه الفاكهة الغريبة تتوفر على العديد من الفوائد الصحية، وخاصة بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري. وينصح المصابون بالسكري دائما بتجنب الفواكه بسبب محتواها الذي يحتوي على السكر. ولكن بشكل عام، هي ثمار ضرورية للحفاظ على الجسم والصحة العامة.

ومع ذلك، مثل كل شيء آخر، الاعتدال هو المفتاح. تحتاج إلى استهلاك 1 كوب من عصير الرمان أو 1 من الرمان على أساس يومي. 

تذكر أنه من الضروري مناقشة هذا الأمر مع طبيبك أولا، قبل تضمين الرمان في نظامك الغذائي المعتاد. هل تستهلك الرمان؟ إذا وجدت هذه المقالة مفيدة، شاركها مع أصدقائك وعائلتك.

مواضيع أخرى مفيدة :