الخميس، 14 ديسمبر 2017

8 من أعراض عدم التوازن الهرموني يجب أن لا تتجاهلها أبدا!

يتم تحديد حالتك المزاجية والعاطفية والسلوكية وحتى مظهرك جزئيا من خلال الهرمونات. مستويات الهرمون غير المتوازنة يمكن أن تنتهي في نهاية المطاف بتغييرات غير مرغوب فيها في مظهرك.

وهنا ثمانية أعراض هامة من الاختلال الهرموني الذي تضر بمظهرك :

1. حب الشباب
يمكن أن يحدث حب الشباب بسبب سوء التغذية، العناية بالبشرة غير اللائقة أو تغيير مستويات الهرمونات. إذا لاحظت بقع هنا أو هناك، فإنه ربما لا شيء يدعو للقلق. ولكن إذا كان حب الشباب ثابت، فإنه يمكن أن يكون علامة على مشكلة هرمونية.

2. الوزن الزائد 
إذا كنت لا تمارس الرياضة وتتبع نظام غذائي غني بالمواد المغذية، فزيادة الوزن أمر لا مفر منه. ولكن إذا كنت تمارس الرياضة بانتظام وتتناول الطعام الصحي، فزندة الوزن يمكن أن تكون مشكلة ذات صلة بالهرمونات.

3. التعرق
التعرق لا يرتبط دائما بالاضطرابات الهرمونية، ولكن التعرق المفرط يمكن أن يكون علامة على  الهرمونات غير المتوازنة. وعلى الأرجح قم بزيارة الطبيب.

4. التعب
مستويات الهرمون التي تكون خارج التوازن يمكن أن تسبب التعب المزمن. إذا كنت تشعر بالتعب باستمرار حتى بعد الحصول على ثماني ساعات من الراحة في النوم، فقد تكون مستويات البروجسترون لديك مرتفعة جدا، لذلك قم بزيارة الطبيب لاختبار الدم لتحديد مستويات هرمون البروجسترون في الدم.

5. الدوائر المظلمة تحت عينيك
الدوائر السوداء تحت عينيك غالبا ما تكون علامة على ضعف النوم. مستويات الهرمون يمكن أن تسبب الأرق المزمن ومشاكل في النوم. مشاكل النوم يمكن أن تكون راجعة إلى نقص هرمون تستوستيرون لدى الرجال ونقص هرمون البروجسترون لدى النساء.

6. فقدان الشعر
واحدة من أكثر العلامات شيوعا من عدم التوازن الهرموني هي فقدان الشعر. إذا لاحظت قطع من شعرك تسقط، أكثر بكثير من المعتاد، فقم بزيارة الطبيب لاختبار مستويات الهرمون.

7. الاكتئاب
يمكن أن يحدث الاكتئاب بسبب عدم التوازن الهرموني. القلق والاكتئاب غالبا ما يرتبط بدورة الطمث للمرأة، والحمل وانقطاع الطمث بسبب التغيرات الهرمونية. إذا كنت تعاني من الاكتئاب أو القلق، فلابد من زيارة الطبيب.

8. تغييرات الثدي 
انخفاض مستويات هرمون الاستروجين يمكن أن يسبب تقليل كثافة أنسجة الثدي، في حين أن مستويات عالية من هرمون الاستروجين يمكن أن تسبب كتل أو خراجات. إذا لاحظت تغییرات في ثديیك، فقومي بزیارة أخصائي الرعایة الصحیة.

الموضوع التالي الموضوع التالي
الموضوع السابق الموضوع السابق

تسجل بقائمتنا البريدية و توصل بآخر مقالاتنا