تشير دراسة "انفلونزا الرجل" إلى أن أعراض الرجال أكثر حدةذاكرة المعرفة

الأربعاء، 13 ديسمبر 2017

تشير دراسة "انفلونزا الرجل" إلى أن أعراض الرجال أكثر حدة

الدكتور كايل سو، طبيب الأسرة في أرفيات، نونافوت، يقول : "وجدت الدراسات على الفئران والبشر مما يشير إلى أن أعراض الانفلونزا لدى الرجال غالبا ما تكون أكثر حدة".

ويشير كايل سو في دراسته إلى أن مصطلح انفلونزا الإنسان أصبح شائعا لدرجة أنه يتم تضمينه في قواميس أكسفورد وكامبريدج، حيث يعرفه أكسفورد بأنه "مرض طفيف بارد أو ما شابه ذلك من قبل رجل يعتبر مبالغا فيه شدة الأعراض ".

مقال نشره طبيب كندي في طبعة حديثة من المجلة الطبية البريطانية يستعرض الدراسات الطبية التي تعود إلى القرن السابع عشر حول دور الجنس في الإنفلونزا.

كما لاحظت دراسته أن دراسة الأنفلونزا الموسمية بين عامي 2004 و 2010 في هونغ كونغ وجدت أن الرجال لديهم معدلات أعلى من دخول المستشفى، وأظهرت دراسة رصدية أمريكية استمرت عشر سنوات وانتهت عام 2007 أن الرجال لديهم معدلات أعلى من الوفيات المرتبطة بالانفلونزا بالمقارنة مع نساء.

وقد أجريت هذه الدراسة الأخيرة بغض النظر عن أمراض القلب الكامنة، والسرطان، وأمراض الجهاز التنفسي المزمنة، وأمراض الكلى.

اعتبرت دراسة سو أيضا فرضية أن التستوستيرون قد يكون له علاقة بالإنفلونزا من خلال العمل على قمع الجهاز المناعي للذكور.

ويلاحظ أن هناك العديد من نقاط الضعف المحتملة في نظرية "فجوة المناعة"، بما في ذلك أنها لا تنظر دائما في التأثيرات الأخرى على الإنفلونزا مثل معدلات التدخين، وما إذا كان الرجال يحتمل أن يتخذوا تدابير وقائية ضد الإنفلونزا.

ويقول سو : "هناك حاجة إلى مزيد من البحوث عالية الجودة لتوضيح جوانب أخرى من انفلونزا الإنسان".

هل يمكن تحويل اللوم عن انفلونزا الإنسان إلى الأشخاص الذين يختارون هؤلاء الرجال كشركاء جنسيين بدلا من الرجال أنفسهم؟

يقول سو : "قد لا يكونوا الرجال مبالغين في الأعراض ولكن لديهم استجابات مناعية أضعف لفيروسات الجهاز التنفسي الفيروسية، مما يؤدي إلى زيادة معدلات الاعتلال والوفيات مقارنة بالنساء".

مواضيع أخرى مفيدة :