5 طرق للتغلب على مرض السكري من النوع الثاني

ليس سرا أن مرض السكري من النوع الثاني آخذ في الارتفاع في الولايات المتحدة وحول العالم. ولكن إذا كنت قد تم تشخيصك، فهناك الكثير مما يمكنك القيام به لتحسين صحتك، وأفضل شيء للبدء هو عن طريق تغيير نمط حياتك.

يقول اختصاصي التغذية سو ماكلولين، معلم مرض السكري، ورئيس الرعاية الصحية : "إن المبادئ الأساسية للصحة الجيدة مثل تناول الطعام بشكل صحيح، وممارسة الرياضة بانتظام، والحفاظ على وزن صحي يمكن أن تكون فعالة كدواء في إدارة داء السكري من النوع الثاني بالنسبة لمعظم الناس". وجد الباحثون أنه على مدى فترة أربع سنوات، أدت تغييرات مثل تناول نظام غذائي صحي والحصول على مزيد من التمارين الرياضية إلى فقدان الوزن وتحسين السيطرة على مرض السكري لدى 5000 من مشاركين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة مع مرض السكري من النوع الثاني.

إذا كنت على استعداد لإجراء تغييرات إيجابية للمساعدة في السيطرة على مرض السكري، فإليك كيفية البدء :

إدارة النوع الثاني من مرض السكري : تحسين النظام الغذائي

النظام الغذائي الصحي للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري من النوع الثاني يشمل الفواكه والخضروات الطازجة والحبوب الكاملة والفاصوليا واللحوم الخالية من الدهون، ومنتجات الألبان قليلة الدسم. التركيز على تناول الفواكه والخضار غير النشوية، مثل القرنبيط والجزر والخس، وأجزاء صغيرة من الأطعمة النشوية واللحوم ومنتجات الألبان. يجب الحرص بشكل خاص على تجنب الأطعمة عالية مؤشر نسبة السكر في الدم (جي)، وهو النظام الذي يصنف الأطعمة وفقا لكيفية تأثيرها على مستويات الجلوكوز. وتشمل الأطعمة عالية الجودة الخبز الأبيض والأرز الأبيض والصودا.

الوجبات السريعة مع الكربوهيدرات المكررة، الدهون المتحولة، والصوديوم، يمكن أن تكون غير صحية بشكل خاص للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري من النوع الثاني.

إدارة النوع الثاني من مرض السكري : فقدان الوزن

فقدان الوزن يمكن أن يحسن مستويات السكر في الدم ويساعد على جعل مرض السكري من النوع الثاني تحت السيطرة. "إذا كان لديك بالفعل مرض السكري من النوع الثاني، ففقدان الوزن يمكن أن يخفض مستويات الجلوكوز لديك".

الناس الذين يحملون معظم الدهون في بطنهم هم أكثر عرضة لداء السكري من النوع الثاني من الذين يعانون من الدهون في الغالب في الفخذين والوركين والأرداف. وقال ماكلولين أن المرأة ذات قياس الخصر أكثر من 35 بوصة والرجل ذو الخصر 40 بوصة يحتاجان إلى انقاص وزنيهما من أجل الإدارة الجيدة لمرض السكري، مضيفا أن اتباع نظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية بانتظام سوف يقلل من الوزن في منطقة المعدة.

إدارة مرض السكري من النوع الثاني : ممارسة التمارين الرياضية بانتظام

ممارسة الرياضة يمكن أن تساعد في جعل مرض السكري من النوع الثاني تحت السيطرة.

عندما تقوم بنشاط بدني، مثل المشي، فإن تقلصات عضلاتك تدفع الجلوكوز إلى الدم في الخلايا. النتيجة : تكون مستويات السكر في الدم في أفضل أحوالها.

وبطبيعة الحال، فإن التكثيف من ممارسة الرياضة، يكون أفضل. في دراسة عن ممارسة الرياضة وداء السكري من النوع الثاني، المرأة التي سارت بسرعة اكتسبت الحماية من مرض السكري من النوع الثاني أكثر من الذين ساروا بوتيرة أكثر راحة.

ويمكن أيضا أن تساعد جلسات رفع الأثقال العادية على استقرار مستويات السكر في الدم. 

إدارة النوع الثاني من مرض السكري : السيطرة على توقف التنفس أثناء النوم

العديد من الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن يعانون من مرض السكري من النوع الثاني لديهم أيضا انقطاع النفس أثناء النوم، وهي حالة يتوقف فيها الشخص عن التنفس مؤقتا أثناء النوم.

الأشخاص الذين يعانون من داء السكري من النوع الثاني وانقطاع التنفس أثناء النوم هم أكثر عرضة للوفاة من النوبات القلبية والسكتة الدماغية. كما تتقلب مستويات السكر في الدم بشكل كبير في حين أن النوم أكثر من الذين يعانون من مرض السكري من النوع الثاني، وفقا لإحدى الدراسات، وقد ارتبطت هذه التقلبات بزيادة مخاطر مضاعفات السكري.

قد تحتاج الحالات الشديدة من انقطاع النفس أثناء النوم إلى أن يعالج بالجراحة أو عن طريق ارتداء جهاز خاص أثناء النوم، ولكن الحالات الأقل حدة يمكن أن تدار عن طريق فقدان الوزن. تحدث إلى طبيبك إذا كنت تشك في أن لديك توقف التنفس أثناء النوم؛الشخير بصوت عال هو إحدى العلامات. 

إدارة النوع الثاني من مرض السكري : تهدئة الإجهاد

يقول ماكلولين : يمكن أن يجعل الإجهاد السيطرة على مستويات السكر في الدم أكثر صعوبة. حاول مع تقنيات الاسترخاء لإبعاد الإجهاد. وتشمل اليوغا، تاي تشي، والتأمل، والتدليك، والموسيقى الهادئة.

تخفيف التوتر قد يساعدك على النوم بشكل أفضل، مهم لأن الدراسات تبين أن عدم الحصول على ما يكفي من النوم يمكن أن يفاقم داء السكري من النوع الثاني. كما تم العثور على أن النوم أقل من ست ساعات في الليل يساهم في ضعف تحمل الجلوكوز، وهي الحالة التي غالبا ما تسبق داء السكري من النوع الثاني.

إلى جانب اليوغا، حاول التنفس بعمق قبل النوم. نصائح أخرى :

تجنب الكحول، والكافيين، والأطعمة الحارة في الليل.
حافظ على درجة حرارة باردة قليلا في بيئة نومك.
إمنع كل الضوء والضوضاء.
إذهب إلى الفراش في نفس الوقت كل ليلة لوضع جدول النوم.

يمكن لهذه الاستراتيجيات الإدارية أن يكون لها تأثير كبير على مستويات السكر في الدم وتطور مرض السكري من النوع الثاني، ويقول ماكلولين. تغيرات نمط الحياة البسيطة سوف تحسن وتساعد على ضمان مستقبل أكثر صحة.

المقالة التالية المقالة التالية
المقالة السابقة المقالة السابقة
loading...