هذه العلامة يمكن أن تعني النوع الثاني من مرض السكري

إستمرت معدلات السمنة بين الأطفال في الصعود في السنوات الأخيرة، لذلك نرى حالات داء السكري من النوع الثاني بين الأطفال والمراهقين.

علمت بانتيرا البالغة من العمر 14 عاما هذا مباشرة عندما بدأت تلاحظ تغيرات مفاجئة في صحتها. كانت عطشى طوال الوقت وعانت من الصداع وتقلب المزاج. لكن كان هناك شيء آخر. كانت لدى بانتيرا عصابة غريبة ملونة حول رقبتها. في البداية، كانت والدتها تعتقد أنها مجرد تراب، ولكن تلك الحلقة أصبحت علامة حذرتها من مرض السكري من النوع الثاني.

يقول الأطباء أنه إذا رأيت هذا الخاتم، فهذا يعني أن الأنسولين لا يعمل بشكل صحيح. هذا يمكن أن يدل على مرض السكري من النوع الثاني، وهي حالة تؤثر على الطريقة التي يستقلب بها الجسم السكر.

بالإضافة إلى الرقبة، يمكن أيضا أن يكون هذا التصبغ على الإبطين أو الفخذ. ووفقا ل AOCD.org، فإن مستويات الأنسولين المرتفعة في الجسم تنشط مستقبلات الأنسولين في الجلد، مما يجبرها على النمو بشكل غير طبيعي وتسبب صبغة إضافية في الجلد.

يقول الأطباء أن الحلقة السميكة الداكنة وراء الرقبة يمكن أن تكون علامة على أن الأنسولين لا يعمل بشكل صحيح.

داء السكري من النوع الثاني هو حالة مزمنة، مدى الحياة تؤثر على مستويات الأنسولين والطريقة التي يستقلب بها الجسم الجلوكوز أو السكر.

ويسمى هذا الخاتم تصبغ النخاع الشوكي، ويمكن أيضا أن ينظر إليه على الإبط والفخذ. وفقا ل AOCD.org، ومستويات الأنسولين المرتفعة في الجسم تنشط مستقبلات الأنسولين في الجلد، مما يضطرها إلى النمو بشكل غير طبيعي وتسبب تصبغ إضافي.

ويقول الخبراء أن مرض السكري من النوع الثاني أكثر شيوعا بين الشباب من أى وقت مضى. كما أنه يتقدم بسرعة أكبر لدى الأطفال ويصعب علاجه. لهذا السبب تأمل بانتيرا وأمها أن تلهم قصصهم العائلات الأخرى لإجراء تغييرات أكثر صحة في نمط الحياة.

إذا لاحظت أي علامات غريبة أو تصبغ على جلدك، زر الطبيب على الفور. يرجى مشاركة هذه المعلومات الهامة مع أصدقائك في الفيسبوك!

المقالة التالية المقالة التالية
المقالة السابقة المقالة السابقة
loading...