الخميس، 21 ديسمبر 2017

فوائد الشوكولاته الداكنة لمرضى السكري

الفوائد الطبية من تناول الشوكولاته الداكنة
المواد المضادة للاكسدة في الشوكولاته الداكنة تساعد على تخفيف جدران الأوعية الدموية، وخفض ضغط الدم وتحسين الدورة الدموية. ونتيجة لذلك، فإن المزيد من الأوكسجين والمغذيات يصل إلى كل خلية.

تحتوي الشوكولاته الداكنة على المركبات العضوية التي تعمل كمضادات الأكسدة التي تمنع الشيخوخة المبكرة.
الشوكولاته الداكنة غنية بالفلافونويد وحمض الغاليك التي تساعد على منع الكولسترول من أن تربط مع جدران الشريان. وهذا يقلل من خطر الإصابة بالأزمة القلبية والسكتة الدماغية.

الشوكولاته الداكنة تحتوي على كميات قابلة للقياس من حمض الأوليك تعتبر ضرورية لجهاز المناعة و قوية وكذلك لوظيفة الدماغ. الشوكولاته الداكنة تساعد في علاج حصى الكلي وفقر الدم. الشوكولاته الداكنة تمنع تجميع الصفائح الدموية مما يؤدي إلى جلطات دموية.

هل الشوكولاتة الداكنة جيدة دائما؟ الجانب المظلم من الشوكولاته الداكنة
الشوكولاتة المظلمة لديها نسبة عالية من السعرات الحرارية بسبب الدهون والسكر المعالج. الكاكاو، المكون الرئيسي من الشوكولاته الداكنة، لديه كميات قابلة للقياس من الكافيين. الكافيين، بجرعات كبيرة، يسبب الخفقان والقلق والأرق.

الشوكولاته الداكنة والسكري
التصور الأكثر قبولا هو أنه بمجرد تشخيص شخص بمرض السكري فإنه يشير إلى منعه من تناول الحلويات والسكريات. يتم تفكيك هذا المنطق المقبول عموما من قبل الشوكولاته الداكنة إذا استهلكت في الاعتدال. 

لماذا يجب على الأشخاص المصابين بداء السكري تناول الشوكولاته الداكنة؟
تساعد الفلافونويدات على تقليل مقاومة الأنسولين، وهو الهرمون المسؤول عن تنظيم مستوى الجلوكوز في الجسم. الكاكاو، المكون الرئيسي من الشوكولاته الداكنة، هو مصدر غني بالفلافونويدات. إستهلاك الفلافونويد يساعد على تقليل الآثار السلبية للسكري من النوع الثاني. هذه الفلافونويدات أيضا تمنع الالتهاب المزمن. خصائصها المضادة للأكسدة تحمي من الأضرار التي تلحق الخلايا في الجسم. تساعد الفلافونويدات في تنظيم البروتين وتحسين عملية التمثيل الغذائي.

تحتوي الشوكولاتة الداكنة على المزيد من الفلافونويدات مقارنة بشوكولاتة الحليب والشوكولاتة البيضاء. لذلك الشوكولاته الداكنة تعتبر جيدة للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري من النوع الثاني.

الموضوع التالي الموضوع التالي
الموضوع السابق الموضوع السابق

تسجل بقائمتنا البريدية و توصل بآخر مقالاتنا