ترك هذه العادة يمكن أن يحسن صحة مريض السكري - ذاكرة المعرفة

الأحد، 10 ديسمبر 2017

ترك هذه العادة يمكن أن يحسن صحة مريض السكري

تشير الأبحاث إلى أنه، بالإضافة إلى الوراثة، هناك عدد من العوامل التي تسبب مرض السكري. ومن الواضح أن النوم المريح يجعلنا نشعر بتحسن طوال اليوم، والحصول على المزيد من الطاقة، ويكون أكثر إيجابية.

ولكن بالإضافة إلى ذلك، خلصت دراسة نهائية أجراها مجموعة من الباحثين من جامعات ألمانيا والمملكة المتحدة إلى أنه إذا لم نكن ننام جيدا، فسيكون لدينا خطر أكبر من المعاناة من مرض السكري من النوع الثاني أو من السمنة، من بين الاضطرابات الأيضية الأخرى.

ويشير البحث، الذي نشر في مجلة لانسيت للسكري والغدد الصماء، إلى أنه، بالإضافة إلى النزعة الجينية، هناك عدد من العوامل التي تحدد الصحة الأيضية لدينا، مثل عادات الأكل، والتمارين البدنية، وكذلك النوم.

يتم وضع علامة على حقيقة أن النوم يرتبط باضطرابات التمثيل الغذائي لأن النوم بشكل أفضل أو أسوأ يؤثر على قدرة الجسم على السيطرة على ما نأكله، لاستقلاب الجلوكوز والحفاظ على توازن الطاقة على مدار اليوم.

يشير الباحثون إلى العادات التي أصبحت مألوفة في أسلوب حياتنا الحديث، مثل البقاء في السرير مع هاتفك النقال، أوحدك، أو مع قرص أو كمبيوتر محمول، تؤثر على دورة النوم الطبيعية. سرقت بضع ساعات من النوم الثمين يضع صحتنا في خطر.

وتشير الدراسة إلى أنه، بغض النظر عن ترك جانبا الأجهزة الإلكترونية في منطقة بقية، فتحسين الظروف البيئية للغرفة مثل تجنب الضوضاء أو الضوء، يمكن أن يزيد من جودة ومدة النوم، وبالتالي تحسين صحتنا .

مواضيع أخرى مفيدة :