دواء جديد يظهر للقضاء على داء السكري من النوع الثاني للمرة الأولى

يعتقد أن مرض السكري من النوع الثاني، على الرغم من تأثره بجينات الشخص، هو إلى حد كبير بسبب سوء التغذية وزيادتها لفترات طويلة من الزمن، وخاصة في سن الشيخوخة. والبنكرياس يكون إما غير قادر على إنتاج ما يكفي من الأنسولين، أو خلايا الجسم ببساطة لا تتفاعل مع الأنسولين، الأمر الذي يؤدي إلى ارتفاع خطير في مستويات السكر في الدم.

وهذا ما يعرف بمقاومة الأنسولين، وفي الوقت الحاضر، لا توجد وسيلة طبية لعلاج ذلك. لكن دواء جديد تم تشكيله من قبل فريق في جامعة كاليفورنيا، قد يثبت أنه مغير حقيقي للمرض.

كما ذكرت من قبل نيو ساينتيست، جرعة يومية من الدواء، أعطيت لفئران مع مقاومة الانسولين، ألغت من حالة المرض. وهذه هي المرة الأولى التي ينجح فيها أي علاج لمرض السكري من النوع الثاني.

إستحضار الدواء الجديد، يعتقد الفريق أنه سيسمح لمستقبلات الأنسولين مرة أخرى أن تكون قادرة على الاستجابة للأنسولين.

والخطوة التالية ستكون للتحقق مما إذا كان الدواء آمن للاستخدام في التجارب السريرية للبشر.

سيكون مرض السكري، وعلى وجه الخصوص من النوع الثاني، السبب الرئيسي السابع للوفاة في جميع أنحاء العالم بحلول عام 2030. مع استمرار معدل السمنة في الارتفاع - والغريب، مع استمرار دفء المناخ، وعدد التشخيصات سوف يزداد بسرعة فائقة.

وقد ارتفع عدد الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة بنسبة 390 في المائة خلال العقود الثلاثة والنصف الماضية، ولا توجد في الوقت الراهن سوى طرق للتخفيف من أعراضه، ولا يوجد علاج فعال. ربما هذا الدواء سوف يكون الحل أخيرا.

دواء جديد للقضاء على مرض السكري
المقالة التالية المقالة التالية
المقالة السابقة المقالة السابقة
loading...