تناول التفاح والطماطم يوميا قد يساعد على إصلاح تلف الرئة لدى المدخنين السابقين وفقا لدراسة جديدة - ذاكرة المعرفة

الأربعاء، 27 ديسمبر 2017

تناول التفاح والطماطم يوميا قد يساعد على إصلاح تلف الرئة لدى المدخنين السابقين وفقا لدراسة جديدة

يمكن أن يساعد تناول نظام غذائي غني بالطماطم والتفاح في إصلاح أضرار الرئة لدى المدخنين السابقين، وفقا لما توصل إليه بحث جديد.

وكشفت الدراسة أن البالغين الذين يتناولون الطماطم (البندورة) وأكثر من ثلاثة تفاحات يوميا يظهران انخفاضا أبطأ في وظائف الرئة مقارنة مع الذين يأكلون أقل من واحدة من كل منهما. غير أن الآثار الجيدة تأتي من الأصناف الطازجة، أي أن البدائل المعلبة أو المعالجة لا تنجح.

وقد قيمت الدراسة التي أجرتها كلية بلومبرج للصحة العامة في جامعة جونز هوبكنز النظام الغذائي ووظائف الرئة لأكثر من 650 شخصا بالغين في عام 2002، ثم كررت نفس الاختبارات على نفس المجموعة من المشاركين بعد عشر سنوات.

كما أكمل المشاركون، الذين كانوا من ألمانيا والنرويج والمملكة المتحدة، استبيانات عن نظامهم الغذائي واستهلاكهم الغذائي الإجمالي، فضلا عن إجراء اختبار التنفس؛ وهو إختبار يقيس قدرة الرئتين على استهلاك الأكسجين.

كما أخذت في الاعتبار عوامل مثل العمر والطول والجنس ومؤشر كتلة الجسم والوضع الاجتماعي والاقتصادي والنشاط البدني وإجمالي استهلاك الطاقة.

ومن المثير للاهتمام، أن النتائج، التي تظهر في عدد ديسمبر من مجلة التنفسي الأوروبية، وجدت أن العلاقة بين النظام الغذائي ووظيفة الرئة كان أكثر وضوحا بين المدخنين السابقين.

وكشفت الدراسة هنا أن المدخنين السابقين الذين يتناولون حمية غذائية من الطماطم والفواكه، وخاصة التفاح، كان لديهم انخفاض أبطأ خلال فترة العشر سنوات، مما يشير إلى أن العناصر الغذائية الموجودة في هذه الأطعمة تساعد على إصلاح الأضرار الناجمة عن التدخين.

وقالت الدكتورة فانيسا غارسيا لارسن، "تؤدي وظيفة الرئة إلى الانخفاض في حوالي 30 عاما بسرعة متغيرة تبعا للصحة العامة والمحددة للأفراد".

"يمكن أن يصبح النظام الغذائي إحدى الوسائل لمكافحة ارتفاع مرض الانسداد الرئوي المزمن في جميع أنحاء العالم".

مواضيع أخرى مفيدة :