الأربعاء، 13 ديسمبر 2017

إكتشاف مهم لعلاج مرض السكري من النوع الأول

وقد وضع العلماء الروسيين نموذج السكري من النوع الثاني في تجربة لفهم عمليات الانتعاش في البنكرياس، في محاولة لتطوير نهج العلاج الجديد.

إختبر الباحثون عددا من المركبات على نماذج الفئران من مرض السكري من النوع الأول لفحص ما إذا كان يمكن تنشيط عمليات التجديد في الخلايا التي تضررت من مرض السكري. أعطيت الفئران ألوكسان الذي يدمر الخلايا بيتا المنتجة للأنسولين في البنكرياس.

باستخدام المشتقات من مركب يعرف باسم 1،3،4-ثياديازين، تمكن الباحثون من خفض مستويات الجلوكوز و HbA1c لدى الفئران، وزيادة مستويات الأنسولين، مما يدل على زيادة نشاط الخلايا بيتا.

يقول المؤلف الرئيسي إيرينا دانيلوفا، رئيس مختبر التشكل والكيمياء الحيوية في قسم الأورال في الأكاديمية الروسية للعلوم : "إن المركبات التي تعيق الآلية المسببة للأمراض المذكورة أعلاه يمكن أن تتحول إلى عقاقير طبية لعلاج هذا المرض المهم اجتماعيا".

دانييلوفا وزملاؤه حققوا في هذا النهج الجديد للمساعدة في القضاء على الإجهاد الأيضي والالتهابات المرتبطة بمرض السكري. لأن ارتفاع مستويات السكر في الدم يمكنها تنشيط الإجهاد التأكسدي، الذي يضر البروتين والخلايا الدهنية وجزيئات الحمض النووي، ومنع هذه العملية يمكن أن يقلل من مرض السكري.

وقال دانيلوفا : "قررنا إنشاء نهج جديد للوقاية من مرض السكري وعلاجه باستخدام مركبات كيميائية مضادة لمرض السكري، ومن المهم أن نفهم طريقة عملها على الخلايا والأنسجة ومستويات الجسم".

المواد المشتقة من مجمع 1،3،4-ثياديازين أظهرت خفض الجلوكوز في الدم، وخفض ارتفاع السكر في الدم وتحسين تركيز الأنسولين لدى الفئران.

يعتقد فريق الدراسة أن النتائج تشير إلى اكتشاف مهم، و "يمكن أن يكون واحدا من الأحداث الهامة المؤدية إلى الانتعاش الجزئي من خلل خلايا بيتا في البنكرياس".


الموضوع التالي الموضوع التالي
الموضوع السابق الموضوع السابق

تسجل بقائمتنا البريدية و توصل بآخر مقالاتنا