يمكن لمرض السكري أن يزيد من إمكانية الإصابة بهذا المرض فكن أكثر حذراذاكرة المعرفة

الأحد، 10 ديسمبر 2017

يمكن لمرض السكري أن يزيد من إمكانية الإصابة بهذا المرض فكن أكثر حذرا

حذر المعهد المكسيكي للضمان الاجتماعي من أن مرض السكري يثير إمكانية الإصابة بأمراض اللثة، لأن الأشخاص الذين يعانون منه أكثر تعرضا للعدوى البكتيرية. وقال مساعد في طب الأسنان من إمس في سونورا، اميليا اسبينوزا كروز، أن المرضى الذين يعانون من مرض السكري لديهم قدرة أقل لمحاربة الجراثيم التي تغزو أجسامهم.

وأوضح أن مرض السكري، إلى جانب صحة الفم غير الصحية، يمكن أن يضر بشدة بصحة اللثة، لذلك فمن المهم الكشف عن علامات مبكرة لبعض الأمراض التي تضع أجزاء الأسنان في خطر. وقال في بيان "أن المرض يضعف الجهاز المناعي ويقلل من القدرة على حماية الجسم وفي حالة الفم المحددة، فان اللويحة هي أحد الاسباب الرئيسية التي تسبب مرض اللثة".

وأكد إسبينوزا كروز أن هذا هو السبب في أنه من المهم على المريض الحفاظ على السيطرة على مستويات الجلوكوز في الدم. وذكر أن أشد الأمراض هو التهاب دواعم السن، حيث تبدأ اللثة في الانفصال عن الأسنان، بين جيوب الجراثيم. وأضاف انه إذا لم يتم التعامل مع العدوى فإن ذلك قد يدمر العظام حول الاسنان ويسبب سقوطهها.

وأوضح أنه إضافة إلى مضاعفات أخرى من مرض السكري مثل أمراض القلب والسكتة الدماغية ومشاكل في الكلي، من بين أمور أخرى، لديك خطر الإصابة بالتهاب اللثة.

"الصحة الجيدة للفم هي أيضا جزء من الرفاه العام لأي شخص، وخاصة مرضى السكري". من المهم أن يفرشوا أسنانهم بشكل صحيح كل يوم، وأن يزوروا طبيب أسنانهم مرتين على الأقل في السنة.

مواضيع أخرى مفيدة :