الثلاثاء، 19 ديسمبر 2017

ترغب في تأخير أو منع مرض السكري من النوع الثاني؟ إبدأ هنا

إذا كنت من بين ثلاثة أشخاص بالغين مصابين بمرض ما قبل السكري، بمعنى أن مستويات السكر في الدم أعلى من المعتاد ولكن ليست عالية بما فيه الكفاية لتصنيفها كداء السكري من النوع الثاني، هل أنت متجه لتطور مرض السكري؟

الجواب، لحسن الحظ، لا. في حين أنه من الصحيح أن مرض السكري من المرجح أن يصبح مرض السكري كامل في غضون 10 سنوات، واتخاذ خطوات نشطة لتغيير صحتك الآن يمكنه تأخير أو حتى منع مرض السكري من النوع الثاني في المستقبل.

تغيير حياتك الصحية مع تغيير نمط حياتك
برنامج تغيير نمط الحياة للوقاية من السكري المعترف بها من قبل مركز السيطرة على الأمراض يمكن أن يكون الحل في منع مرض السكري.

صمم هذا البرنامج خصيصا للوقاية من مرض السكري من النوع الثاني، وتدار هذه البرامج المنظمة من قبل مدربين متخصصين يفهمون تحديات مرحلة ما قبل السكري و تغييرات نمط الحياة، مثل الأطعمة الأكثر صحية، والحد من التوتر، وزيادة مستوى النشاط البدني، التي يمكن أن تكون أعظم تأثير على تحسين صحتك. يتبع المدربون المناهج المعتمدة من قبل مركز السيطرة على الأمراض والتي تتضمن المواد التعليمية والموارد الأخرى،.

مدرب البرنامج يمكن أن يساعدك على تحديد المكان الذي تحتاج فيه إلى إجراء تغييرات ويعطيك النصائح والأدوات لتحقيق النجاح. بالإضافة إلى التدريب، ويتضمن البرنامج دعم المجموعة من المشاركين الآخرين في البرنامج حتى لو كنت لا تواجه التحديات. يمكنك اختيار المشاركة في برنامج شخصيا، عبر الإنترنت.

الالتزام بالبرنامج لمدة سنة = حياة أكثر صحة على المدى الطويل
لأن الهدف من هذا البرنامج هو مساعدتك على تعلم عادات نمط حياة أكثر صحة، فينبغي أن يستمر لمدة عام كامل. في حين أن هذا قد يبدو شاقا بعض الشيء في البداية، تذكر أنه يستغرق وقتا طويلا لكسر العادات القديمة وتعلم مهارات جديدة. وتبين البحوث أن الأشخاص المصابين بمرض ما قبل السكري الذين يشاركون في برنامج منظم لتغيير نمط الحياة يمكن أن يقللوا من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني بنسبة 58 في المائة (71 في المائة للأشخاص الأكبر سنا من 60 عاما). التغييرات لا يجب أن تكون ضخمة : فقدان فقط 5 إلى 7 في المئة من وزن الجسم يمكن أن يكون كافيا لمنع مرض السكري.

كما يمكنك تقليل خطر السكري، سوف تتعلم أيضا طرق لجعل خيارات الغذاء صحية لتصبح أكثر نشاطا، وإدارة الإجهاد بشكل أفضل. العديد من المشاركين يفقدون الوزن، ومعظمهم يشعرون بمزيد من النشاط. بالإضافة إلى ذلك، ولأن الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري لديهم خطر أكبر من مشاكل القلب مثل النوبة القلبية أو السكتة الدماغية، فقد ينخفض ذلك ال​​خطر مع تحسن صحتك.

ويغطي التأمين العديد من برامج تغيير نمط الحياة المعتمدة من قبل مركز مكافحة الأمراض. لمزيد من المعلومات حول البرامج في منطقتك، يرجى زيارة CDC.gov.

المصدر : 
الموضوع التالي الموضوع التالي
الموضوع السابق الموضوع السابق

تسجل بقائمتنا البريدية و توصل بآخر مقالاتنا