الأحد، 10 ديسمبر 2017

إكتشاف علمي جديد للقضاء على مرض السكري من النوع الثاني

حساء الخضار هو جزء من نظام غذائي هيبوكالوريك الصحية التي تساعد على القضاء على مرض السكري. 

خلصت تجربة عملية أجراها الأطباء في جامعة غلاسكو إلى أنه من الممكن القضاء على داء السكري من النوع الثاني باستخدام برنامج مكثف من السيطرة على الوزن على أساس اتباع نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية، التي يتم توفيرها من خلال الرعاية الطبية.

تم اختيار مجموعة من 149 مريض يعانون من مرض السكري من النوع الثاني لاتباع نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية، من 3 إلى 5 أشهر، تليها إعادة إدخال الغذاء والدعم على المدى الطويل للحفاظ على فقدان الوزن.

ونتيجة لذلك، لوحظ أن "القضاء على مرض السكري من النوع الثاني كان مرتبطا ارتباطا وثيقا بفقدان الوزن"، وذكرت الجامعة في 5 ديسمبر، معلنة نجاحات برنامجها.

تقريبا 9 من أصل 10 أشخاص (86٪) فقدوا 15 كيلوغرام، فتراجع مرض السكري من النوع الثاني. أكثر من نصف (57٪) من الذين فقدوا بين 10 و 15 كيلوغرام أيضا تحقق لهم ذلك، إضافة إلى الثلث (34٪) من الذين فقدوا بين 5 و 10 كيلوغرام.

هذا ملحوظ بالمقارنة مع مجموعة السيطرة، التي شملت أيضا 149 مريضا يعانون من مرض السكري من النوع الثاني، الذين تلقوا العلاج الدوائي المعتاد. "4٪ فقط حققت تراجع المرض".

شارك إيزوبيل موراي، 65 عاما، من شمال أيرشاير، في برنامج الحمية لمدة 17 أسبوعا، واختفى مرض السكري بعد الأشهر الأربعة الأولى. الآن لا تحتاج إلى أخذ أي دواء.

وقال إيزابيل : "لقد حولت حياتي، كان لدي مرض السكري من النوع الثاني لمدة سنتين أو ثلاث سنوات قبل الدراسة. أخذت العديد من الأدوية التي كانت تتزايد باستمرار وجعلني ذلك مريض كل يوم. عندما جاءت فرصة المشاركة في هذه الدراسة، لم يكن لدي أي شك على الإطلاق ".

وأضاف : "عندما أخبرني الأطباء أن البنكرياس كان يعمل مرة أخرى، شعرت بفرحة عارمة، لا تصدق على الاطلاق. أنا لم أعد أعتبر نفسي مريض السكري. أنا واحد من المحظوظين الذين تخلصو نهائيا من مرض السكري".

بالنسبة للأطباء، تم تعريف التخلص من المرض على أنه من مستويات جلوكوز الدم (HbA1c) الأقل من 6.5٪ (48 مليمول / مول) في 12 شهرا، مع شهرين على الأقل دون أي دواء للسكري من النوع الثاني .

تم عرض النتائج في مؤتمر الاتحاد الدولي للسكري في أبو ظبي يوم الثلاثاء 5 ديسمبر 2017، من قبل البروفسور مايك لين من جامعة غلاسكو والأستاذ روي تايلور من جامعة نيوكاسل.

مرض السكري من النوع الثاني هو مرض يتقدم مع مرور الوقت، لذلك يمكن أن يكون له عواقب مدمرة تتطلب تكلفة عالية من الرعاية الطبية : أمراض القلب والأوعية الدموية، وأمراض الكلي أو السكتة الدماغية.

وقال الطبيب لين وتايلور : "يمكن للملايين من الأشخاص المصابين بداء السكري الشفاء من المرض".

"هذه النتائج مثيرة للغاية. وقال البروفسور روي تايلور من جامعة نيوكاسل : "يمكن أن تحدث ثورة في طريقة علاج مرض السكري من النوع الثاني".

قال الطبيب : "فقدان الكثير من الوزن يؤدي إلى خفض الدهون داخل الكبد والبنكرياس، مما يسمح لهذه الأجهزة بالعمل بشكل طبيعي مرة أخرى. ما نراه من هذه الدراسة هو أن فقدان الوزن لا يرتبط فقط بإدارة مرض السكري من النوع الثاني : خسارة كبيرة في الوزن يمكن أن تؤدي في الواقع إلى التخلص النهائي من المرض ".

وخلص المتخصص إلى أنه "من المهم جدا أن يسعى أي شخص يعاني من مرض السكري من النوع الثاني الذي يفكر في فقدان الوزن بهذه الطريقة إلى الحصول على الدعم والمشورة من أخصائي الصحة".

الموضوع التالي الموضوع التالي
الموضوع السابق الموضوع السابق

تسجل بقائمتنا البريدية و توصل بآخر مقالاتنا