الخميس، 14 ديسمبر 2017

فهم مضاعفات مرض السكري من النوع الأول (المضاعفات يمكن منعها)

إذا كان لديك مرض السكري من النوع الأول فهناك الكثير للقيام به على أساس يومي لإدارة مرض السكري جيدا. في الواقع، من السهل نسبيا التركيز على المهام وجعلها في متناول اليد وإغفال الآثار المحتملة المرتبطة بمرض السكري. هناك مضاعفات على المدى القصير  وعلى المدى الطويل يمكن أن تنشأ مع مرض السكري.

مضاعفات على المدى القصير
نقص السكر في الدم؛ وعادة نتيجة لعدم تناول الطعام بما فيه الكفاية وربما مع تناول الكثير من الأنسولين أو ممارسة الرياضة أكثر من اللازم. إذا لم يتم التعامل مع هذه الحالة بسرعة يمكن أن تؤدي إلى حالة طوارئ طبية.
إرتفاع السكر في الدم؛ يمكن أن يؤدي إلى حالة تسمى الحماض الكيتوني (الذي يحدث عندما لا يكون لدى الجسم ما يكفي من الانسولين ويستخدم الدهون المخزنة في الجسم كمصدر بديل للطاقة، وهذه الحالة السامة يمكن أن تؤدي إلى الغيبوبة وربما الموت).

مضاعفات على المدى الطويل
على الرغم من أنه لا يزال هناك الكثير ونحن لا نفهم تماما مرض السكري، شيء واحد مؤكد : إرتفاع نسبة السكر في الدم على المدى الطويل يضعك في خطر أكبر لعدد من المشاكل الصحية. وتشمل هذه المضاعفات على المدى الطويل التي يمكن أن تؤثر على :
تضرر العيون، مرض السكري يضعك في خطر أكبر لاعتلال الشبكية، والزرق، وإعتام عدسة العين.

تضرر الكليتين، إرتفاع ضغط الدم، وهو أمر شائع لدى الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري، يزيد من خطر الإصابة بأمراض الكلى.

تضرر القلب. إرتفاع الكوليسترول، ضغط الدم، ومستويات الجلوكوز تضر القلب والأوعية الدموية، تترك المريض عرضة لأمراض القلب والسكتة الدماغية.

ضرر على مستوى القدمين. تلف الأعصاب؛ يمكن أن يسبب فقدان الإحساس في القدمين مما يجعل مريض السكر أقل وعيا بالألم أو عدم الراحة. هذا قد يؤدي إلى إصابة مثل جرح أكثر شدة يصعب شفاؤه.

تضرر الأسنان واللثة، تراكم البلاك وأمراض اللثة؛ نتيجة لارتفاع مستويات الجلوكوز في الدم الذي ينتج تركيز أكبر من السكر في اللعاب.

ما الذي تستطيع القيام به؟
الخبر السار هو أن إدارة مرض السكري بشكل جيد على أساس ثابت يمكن أن يساعد في تأخير أو حتى منع معظم المضاعفات، إن لم يكن كل المضاعفات. وقد أظهرت بعض الدراسات البحثية الأكثر أهمية حتى الآن أن السيطرة على الجلوكوز جيد على مدى فترة طويلة من الزمن وهو أفضل سلاح ضد المضاعفات الصحية في المستقبل. الأركان الأربعة للإدارة الفعالة لداء السكري من النوع الأول تشمل :

تناول الأنسولين كما هو مقرر
تناول الغذاء الصحي
ممارسة التمارين الرياضية بانتظام
إختبار الجلوكوز بانتظام

الموضوع التالي الموضوع التالي
الموضوع السابق الموضوع السابق

تسجل بقائمتنا البريدية و توصل بآخر مقالاتنا