الأربعاء، 17 يناير 2018

فوائد الكركم في الوقاية من مرض السكري من النوع الثاني

نشرت مجلة السكري، مجلة "ديابيتس كير" دراسة ملحوظة. وجاءت هذه الدراسة السريرية البشرية باكتشاف أن الكركم هو 100 في المئة ناجح عندما يتعلق الأمر بمنع مرضى ما قبل السكري من أن يصبحوا مرضى السكري.

وقد أجرى باحثو تايلند هذه الدراسة. وكان الهدف الرئيسي من الدراسة تقدير الكركمين (هو البوليفينول الأساسي في الكركم) وفعاليته. فعاليته في تأخير تطور مرض السكري من النوع الثاني لدى الأشخاص الذين لديهم مرض ما قبل السكري. 

شملت هذه الدراسة 240 مشاركا، تم اختيار جميع المشاركين عشوائيا لأخذ كبسولات، أو لأخذ 250 ملغ من كوركومينود لمدة تسعة أشهر.

تم تقييم تطور مرض السكري من النوع 2 من خلال قياس معايير مختلفة، مثل مقاومة الانسولين، والتغيرات في خلايا بيتا في البنكرياس.

أيضا، قياس أديبونيكتين وهو سيتوكين مضاد للالتهابات في أربع مرات مختلفة، في ثلاثة أشهر، ستة أشهر وتسعة أشهر.

نتائج الدراسة
وفقا لنتائج الدراسة، حصل حوالي 16.4٪ من المشاركين من المجموعة الثانية على تشخيص مرض السكري من النوع 2. من ناحية أخرى، لم يحصل أي من المجموعة المعالجة بالكوركومين على تشخيص السكري من النوع الثاني.

وعلاوة على ذلك، كانت لمجموعة الكركمين وظيفة أفضل لخلايا بيتا، مع انخفاض الببتيد C. أيضا، كان لهذه المجموعة أديبونيكتين أعلى بالمقارنة مع مجموعة الكبسولات.

الأطباء والأشخاص الذين يعانون من مرض السكري قبل أن تأخذ هذه الدراسة على محمل الجد. خذ بعين الاعتبار أن الدراسة نشرت في مجلة تحظى باحترام كبير لدى الجمعية الأمريكية للسكري.

الموضوع التالي الموضوع التالي
الموضوع السابق الموضوع السابق

تسجل بقائمتنا البريدية و توصل بآخر مقالاتنا