هل يمكن لمستويات السكر في الدم أن تؤثر على وظيفة الدماغ - ذاكرة المعرفة

الأربعاء، 17 يناير 2018

هل يمكن لمستويات السكر في الدم أن تؤثر على وظيفة الدماغ

الدماغ هو جهاز حساس لكمية الجلوكوز التي يحصل عليها كطاقة. لا يهم ما إذا كان الناس يعانون من مرض السكري من النوع 1 أو السكري من النوع 2، على حد سواء انخفاض نسبة السكر في الدم وارتفاع نسبة السكر في الدم قد تؤثر على الدماغ. فهم دور السكر في الدماغ أمر حيوي بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري.

يجب أن تعرف أن الدماغ يستهلك كمية كبيرة من السكر، وبالتالي الحفاظ على كمية ثابتة في الدم أمر حيوي من أجل ضمان العمل الصحيح للعقل.

طاقة الدماغ
الدماغ هو الأكثر تطلبا وأكثر جهاز تعقيدا في الجسم. يحتاج الدماغ إلى ضعف الطاقة مقارنة بالأعضاء الأخرى. الدماغ غني بالخلايا العصبية. هذه الخلايا تستهلك الطاقة من أجل إنتاج البروتينات والإنزيمات.

الوظيفة الأولية للخلايا العصبية هي إنتاج إشارات كهربائية للاتصال مع الخلايا العصبية الأخرى الموجودة في الدماغ. يستخدم نقل هذه الإشارات وتوليدها حوالي 10٪ من إجمالي إمدادات الطاقة من الجسم.

وظائف الدماغ
الدور الرئيسي للسكر في الجسم هو العمل كطاقة. في الواقع، يعتمد الدماغ تماما على السكر من أجل العمل بشكل طبيعي. وظائف الدماغ مثل الذاكرة، والتفكير، والتعلم ترتبط بمستويات السكر ومدى كفاءة استخدام الدماغ للسكر.

الجلوكوز مهم جدا لأن وظائف الذاكرة قد تكون محسنة لدى كبار السن الذين لديهم ذاكرة ضعيفة. وظائف الذاكرة قد تحسن فقط 60 دقيقة بعد تناول وجبة غنية بالكربوهيدرات.

دراسة حول هذا الموضوع
وفقا لإحدى البحوث، فإن مستويات السكر في الدم حتى في المعدل الطبيعي قد يكون لها تأثير كبير على ضمور الدماغ عندما يتعلق الأمر بالشيخوخة.

حتى الناس الذين ليس لديهم مرض السكري قد يكون ارتفاع مستويات السكر في الدم له تأثير سلبي على صحتهم. وعلاوة على ذلك، قد تكون لدى الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري مستويات السكر في الدم أقل مما كان متوقعا بسبب الإدارة الناجحة لممارسة الرياضة، والنظام الغذائي، والأدوية. كما يجب على جميع الناس اتباع عادات نمط حياة صحية، مثل اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن وممارسة التمارين الرياضية بانتظام. وعلاوة على ذلك، من المهم تجنب السكر والأطعمة المعالجة.

الرابط بين الدماغ وسكر الدم
مصطلح الجلوكوز في الدم يشير في الواقع إلى كمية السكر التي توجد في الدم. المستوى الطبيعي من الجلوكوز في الدم أقل من 120 ملغ لكل ديسيليتر، من 1 أو ربما 2 ساعة بعد تناول وجبة الطعام.

عندما تكون مستويات السكر في الدم مرتفعة جدا أو منخفضة جدا، هذا ما يعرف باسم ارتفاع السكر في الدم أو انخفاض السكر في الدم. قد يحدث ارتفاع السكر في الدم بسبب مرض السكري، حيث السكر في الدم يكون مرتفع جدا، ولكن الجلوكوز لا يصل إلى الدماغ.

لذلك، الدماغ قد يعمل بشكل أقل كفاءة. من ناحية أخرى، قد يسبب نقص السكر في الدم فقدان الطاقة عندما يتعلق الأمر بالعمل السليم للدماغ.

في الواقع، يرتبط انخفاض مستويات الجلوكوز بضعف وظيفة الإدراك والاهتمام. الآن أنت على بينة من أهمية مستويات الجلوكوز في الدم وكيف تؤثر على الدماغ.

مواضيع أخرى مفيدة :