أعراض قصور الغدة الدرقية - ذاكرة المعرفة

مدونة ذاكرة المعرفة هي مجموعة من المواضيع الطبية نركز من خلالها على المواضيع المتعلقة بالتغذية.

الأربعاء، 17 يناير 2018

أعراض قصور الغدة الدرقية

1. ما هي الغدة الدرقية؟
الغدة الدرقية هي غدة صغيرة، على شكل فراشة، تنتج هرمونات أساسية تساعد على وصول الأكسجين والطاقة إلى كل خلية في الجسم. عندما تكون الغدة الدرقية غير نشطة (أو عندما يتم إزالتها جراحيا أو تعطيلها إشعاعيا)، لا يكون لدى الشخص ما يكفي من هرمونات الغدة الدرقية وهي حالة تعرف باسم قصور الغدة الدرقية.

2. أسباب قصور الغدة الدرقية
  • التاريخ الشخصي أو العائلي لمرض الغدة الدرقية
  • التاريخ الشخصي أو العائلي لأمراض المناعة الذاتية
  • الحمل أو الولادة خلال العام الماضي
  • إستخدام بعض الأدوية، بما في ذلك الليثيوم (للمرض ثنائي القطب) و الأميودارون (لأمراض القلب)
  • تدخين السجائر
  • التعرض السابق للإشعاع الطبي، مثل العلاج الإشعاعي في الرقبة أو الرأس
  • التعرض السابق للإشعاع البيئي، لا سيما من الرياح من تداعيات نووية (أي تشيرنوبيل و فوكوشيما)

وبالإضافة إلى ذلك، هناك عدد من المشاكل التي إما تزيد من المخاطر، أو قد تكون نتيجة، قصور الغدة الدرقية. وتشمل :
  • العقم
  • الإجهاض المتكرر
  • متلازمة النفق الرسغي
  • التهاب اللفافة الأخمصية
  • الكتف المجمد
  • انقطاع الطمث المبكر
  • فيروس ابشتاين بار
  • متلازمة المبيض المتعدد الكيسات
  • مرض الاضطرابات الهضمية
  • داء السكري من النوع 2
  • أمراض المناعة الذاتية، بما في ذلك ثعلبة، البهاق، متلازمة سجوجرن، التصلب المتعدد، الصدفية، التهاب المفاصل الروماتويدي، داء السكري من النوع 1، فقر الدم الخبيث، وغيرها كثير

3. أعراض قصور الغدة الدرقية
أعراض الغدة الدرقية غالبا ما تؤدي إلى تباطؤ وظائف الجسم الرئيسية، التفكير، ومعدل ضربات القلب، والتمثيل الغذائي، ونمو الشعر، و هي كالآتي :
  • التعب والإرهاق
  • الشخير
  • توقف التنفس أثناء النوم
  • زيادة الوزن، على الرغم من عدم وجود تغيير في النظام الغذائي أو ممارسة الرياضة
  • عدم القدرة على فقدان الوزن، حتى بعد خفض السعرات الحرارية وزيادة ممارسة الرياضة
  • زيادة في نسبة السكر في الدم أو مستويات الهيموغلوبين A1C ،HA1C
  • انخفاض الأيض القاعدي
  • تراكم السوائل في البطن
  • الاكتئاب، وخصوصا عندما لا يستجيب للأدوية المضادة للاكتئاب
  •  تغيرات في المزاج
  • ضباب الدماغ، أو صعوبة في التذكر، والتركيز
  • تورم في العنق
  • ظهور كتلة مرئية في العنق
  • عدم الإحساس بالراحة عند وضع الأوشحة حول العنق
  • صعوبة البلع
  • التهاب الحلق
  • فقدان الشعر من الرأس أو الجسم
  • تساقط الشعر من الحافة الخارجية للحاجبين
  • تشابك الشعر الجاف والخشن  بسهولة أكبر
  • انقسام الأظافر أو كسرها بسهولة
  • جفاف الجلد وتقشره المستمر على الكعب والركبتين والمرفقين
  • الإمساك المزمن
  • فترات الحيض أكثر هدوءا و تواترا
  • المزيد من فترات الحيض المؤلمة
  • انخفاض الدافع الجنسي / انخفاض الرغبة الجنسية
  • صعوبة الرضاعة الطبيعية، انخفاض إمدادات الحليب،اكتئاب ما بعد الولادة
  • آلام في العضلات والمفاصل
  • ألم في اليدين والأصابع والكعب والقدم والكتف
  • بطئ معدل ضربات القلب، و انخفاض ضغط الدم بشكل غير عادي
  • انخفاض مقاومة الالتهابات، التهابات أكثر تواترا
  • ارتفاع مستويات الكوليسترول، وخصوصا عندما لا تنخفض مع التغيرات في النظام الغذائي وممارسة الرياضة، أو أدوية خفض الكولسترول
  • جفاف العيون
  • انخفاض درجة حرارة الجسم بشكل غير عادي، وخاصة في الصباح الباكر
  • الشعور بالبرد، خاصة عندما يشعر الآخرون بالدفء، أو الشعور بالبرد في الأماكن الدافئة
  • برودة اليدين والقدمين
  • تورم وانتفاخ في اليدين والقدمين
  • تورم وانتفاخ في الوجه، وخاصة حول العينين

مواضيع أخرى مفيدة :