8 أطعمة تساعد على تقليل حساسية الأنسولين - ذاكرة المعرفة

الثلاثاء، 27 فبراير 2018

8 أطعمة تساعد على تقليل حساسية الأنسولين

الأنسولين هو هرمون يساعد الجسم على امتصاص الجلوكوز، وجعل مستويات السكر في الدم في مستواها الطبيعي، لكن مقاومة الانسولين تصعب امتصاص الجلوكوز مما يسبب مشاكل للعضلات، والدهون، والكبد، لأنها تحتاج الجلوكوز (السكر). مع مرور الوقت، يمكن أن تسبب مقاومة الانسولين ارتفاع مستويات السكر في الدم وتضرر الخلايا.

مقاومة الانسولين يمكن أن تؤدي إلى داء السكري من النوع 2، وغالبا ما يتم تشخيص الأشخاص الذين يعانون من مقاومة الأنسولين بمرض ما قبل السكري، وقد يحتاجون إلى فحوص إضافية للتأكد من أنهم غير مصابون بمرض السكري.

النظام الغذائي ونمط الحياة يمكن أن يزيدا من المخاطر المتعلقة بمقاومة الأنسولين. إجراء تغييرات في النظام الغذائي يمكن أن يقلل من حساسية الأنسولين، وبالتالي التقليل من خطر داء السكري من النوع 2 والمشاكل الصحية المرتبطة به.

محتويات هذه المقالة :

فهم مقاومة الأنسولين
نصائح النظام الغذائي
الأطعمة التي ينبغي تناولها
الاطعمة التي ينبغي تجنبها
أسباب مقاومة الأنسولين

فهم مقاومة الأنسولين
الجلوكوز هو مصدر حيوي للطاقة للجسم. ومع ذلك، فإن العديد من خلايا الجسم لا يمكنها امتصاص الجلوكوز من تلقاء نفسها.
البنكرياس يفرز الأنسولين في مجرى الدم. وينضم الجلوكوز.
الأنسولين يسمح للخلايا بامتصاص الجلوكوز، والتأكد من أن :

تبقى مستويات السكر في الدم في مستوى آمن
العضلات، والدهون، والكبد، والخلايا الأخرى قادرة على الحصول على الطاقة
مقاومة الانسولين تجعل الخلايا أقل حساسية للأنسولين. وهذا يعني أن الجسم قادر على إنتاج المزيد من الأنسولين للحفاظ على مستويات السكر في الدم الصحية.

إذا كان البنكرياس غير قادر على مواكبة الطلب المتزايد على الأنسولين، ترتفع مستويات السكر في الدم. عندما يحدث ذلك، تصبح الخلايا غير فادرة على استخدام الجلوكوز الزائد في الدم. وهذا يؤدي إلى مرض السكري من النوع 2.

نصائح النظام الغذائي
بعد اتباع نظام غذائي صحي، مثل حمية البحر الأبيض المتوسط، مقلل لحساسية الأنسولين.

يوصى بتناول الكثير من الأطعمة النباتية الموسمية مع الفاكهة، وزيت الزيتون كمصدر رئيسي للدهون. وينبغي أن تؤكل الأسماك والدواجن ومنتجات الألبان باعتدال.

الناس الأكبر حجما يحتاجون إلى مزيد من السعرات الحرارية، في حين أن الناس الأصغر يحتاجون إلى سعرات حرارية أقل. عموما، 2000 سعرة حرارية في اليوم هو متوسط ​​صحي للحفاظ على وزن صحي.

النظام الغذائي لمنطقة البحر المتوسط ​​هو خيار صحي لتحسين أعراض مقاومة الانسولين.

مؤشر نسبة السكر في الدم
واحدة من أبسط الطرق لمعالجة مقاومة الأنسولين هو تناول الأطعمة التي لديها مؤشر منخفض لنسبة السكر في الدم.

على هذا النحو، تناول الأطعمة منخفضة مؤشر نسبة السكر في الدم هو وسيلة جيدة للحفاظ على مستويات السكر في الدم المتوازنة.

الأطعمة التي ينبغي تناولها
عادة ما تفتقر الوجبات الغذائية إلى بعض المغذيات، مثل المغنيسيوم والكالسيوم والألياف والبوتاسيوم.

هذه العناصر الغذائية ذات أهمية خاصة للحفاظ على مستويات السكر في الدم في مستواها الطبيعي. لذا، يجب على الأشخاص الذين يعانون من مقاومة الأنسولين البحث عن الأطعمة الغنية بهذه المكونات.

الأطعمة التالية تساعد على تقليل حساسية الأنسولين :
  1. الخضروات غير النشوية، مثل البروكلي والفلفل
  2. الأطعمة الغنية بالألياف، مثل الفاصوليا والحبوب الكاملة
  3. الأطعمة الغنية بالبروتين، بما في ذلك اللحوم الخالية من الدهون والأسماك والمكسرات
  4. الأطعمة الغنية بالأحماض الدهنية أوميغا 3، مثل السلمون
  5. الأطعمة المضادة للأكسدة، مثل التوت
  6. البطاطا الحلوة
  7. المياه، كبديل عن المشروبات المحلاة
  8. الشاي غير المحلى

الاطعمة التي ينبغي تجنبها

الأطعمة التي ترفع نسبة السكر في الدم :

  1. المشروبات المحلاة، بما في ذلك عصائر الفاكهة، والصودا
  2. الحبوب، سواء المكررة أو غيرها، قد تفاقم حساسية الأنسولين لدى بعض الناس
  3. الخضروات النشوية، مثل البطاطا والقرع والذرة 
  4. الوجبات الخفيفة المصنعة
  5. الحلويات السكرية، مثل الكعك، والآيس كريم، أو الشوكولاته
  6. الخبز الأبيض، الأرز، المعكرونة، والدقيق
  7. الألبان من الأبقار، وخاصة الحليب
  8. الأطعمة المقلية
  9. الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة


أسباب مقاومة الأنسولين

الحمية
النظام الغذائي يؤثر على مقاومة الأنسولين :

إستهلاك الكثير من السعرات الحرارية يزيد من خطر مقاومة الأنسولين.
أنواع مختلفة من المواد الغذائية تؤثر على مقاومة الانسولين. بعض الأطعمة تزيد من المخاطر وبعض الأطعمة تقلل من ذلك.

الوزن
إن زيادة الوزن يجعل مقاومة الإنسولين أكثر احتمالا. الناس الذين يعانون من تواجد الكثير من الدهون حول الخصر، على وجه الخصوص، هم في خطر أكبر. وذلك لأن الدهون تفرز الهرمونات وغيرها من المواد التي قد تتداخل مع الأنسولين.

وترتبط الدهون الزائدة حول الخصر أيضا بالالتهابات المزمنة. وهذا يمكن أن يؤدي إلى مجموعة واسعة من المشاكل الصحية، بما في ذلك مقاومة الانسولين.

قلة ممارسة الرياضة
عدم ممارسة الرياضة بشكل كاف يمكن أن يؤثر على الطريقة التي ينظم بها الأنسولين الجلوكوز. النشاط البدني يلعب دورا هاما في جعل مستويات السكر في الدم ثابتة. 

عوامل الحياة الأخرى
هناك عدد من العوامل الأخرى في نمط الحياة التي تؤثر على مقاومة الأنسولين، بما في ذلك :

التدخين
مشاكل النوم

مواضيع أخرى مفيدة :