الاثنين، 12 مارس 2018

فوائد القيلولة للدماغ البشري (4 فوائد)

دعونا نعترف بأن بعض الناس يحبون أخذ قيلولة في النهار. هل هذه فكرة جيدة ام سيئة؟ يقول بعض الناس أن القيلولة تؤثر عليهم بشكل سيء، في حين أن الآخرين، على العكس من ذلك، يحصلون على شحنة طاقة منها. دعونا نعرى فوائد القيلولة للدماغ البشري!

النوم هو مفتاح صحة الإنسان. إنه يعطينا العديد من الفوائد الصحية مثل تحسين وظائف القلب والصيانة الهرمونية وإصلاح الخلايا بالإضافة إلى تقوية الذاكرة وتحسين الوظائف الإدراكية. في الواقع، عندما لا ينام الشخص بشكلٍ كافٍ، يفقد التركيز، ولا يعمل دماغه بنسبة 100٪. عندما يمتلك الشخص نومًا كاملًا، سيكون مليئًا بالطاقة، وسيعمل دماغه بشكل صحيح.

فوائد القيلولة 
وجدت بعض الدراسات أن القيلولة تساعد على تحسين الوظيفة الإدراكية والتفكير الإبداعي وأداء الذاكرة. والأكثر من ذلك، فقد أثبت الباحثون أن القيلولة أثناء النهار يمكن أن تحسن العديد من الأشياء، مثل : زيادة اليقظة، وتقوية الإبداع، والحد من التوتر، وتحسين الإدراك، والقدرة على التحمل، والمهارات الحركية والدقة، وتقوية الحياة الجنسية، والمساعدة على إنقاص الوزن، والحد من مخاطر النوبة القلبية.

قد أظهرت الدراسات الحديثة أن الجانب الأيمن من الدماغ هو hgأكثر نشاطا خلال غفوة من الجانب الأيسر. وبالنظر إلى حقيقة أن 95٪ من الناس يستخدمون اليد اليمنى، وأن الجانب الأيسر من الدماغ هو الأكثر هيمنة، فإن الجانب الأيمن هو باستمرار النصف الأكثر نشاطًا أثناء النوم.

يفترض عالم هذه الدراسة، اندريه ميدفيديف أن الجانب الأيمن من الدماغ يتحكم في واجبات "التدبير المنزلي" بينما نحن نائمون. كما وجدت هذه الدراسة أنه في حين أن الجانب الأيسر من عقلك يستغرق بعض الوقت للاسترخاء، فإن الجانب الأيمن يقوم بتطهير مناطق التخزين المؤقتة، مما يدفع المعلومات إلى التخزين الطويل الأجل ويعيد بناء ذكرياتك من اليوم.

كيف يمكنك الحصول على أقصى استفادة من القيلولة؟

1. تحتاج إلى معرفة المدة التي تستغرقها للنوم 
إذا كنت في حاجة إلى غفوة، يمكنك تجربة استخدام جهاز تعقب اللياقة البدنية، أو تطبيق تتبع النوم على هاتفك. بفضل هاذين "المساعدين"، يمكنك التحكم في وقت القيلولة. فكرة أخرى هي تجربة الخدعة التي استخدمها الدكتور مايكل : "كل يوم بعد الغداء، أستلقي على الأريكة في مكتبي. أحمل مفاتيح سيارتي في يدي اليمنى وأترك يدي معلقة على الأرض. عندما تسقط مفاتيح السيارة من يدي، أعلم أنني انتهيت."

2. لا يجب أن تنام لمدة طويلة 
قد تؤثر عليك القيلولة الطويلة، لأنك قد تشعر بالتعب. تقول الدكتورة سارة سي، مؤلفة كتاب "Take a Nap!"، أنه لا فائدة من القيلولة لفترة أطول من 90 دقيقة، لأنك تبدأ دورة نوم جديدة. علاوة على ذلك، إذا خضعت للغفوة بعد فوات الأوان في اليوم، فسوف تحتوي على الكثير من النوم البطيء. لذلك، للحصول على جميع فوائد القيلولة، يجب تحديدها في مدة 15 دقيقة.

3. يجب عليك اختيار الوقت المناسب من اليوم 
في ذروة النعاس في منتصف فترة ما بعد الظهر (بعد 12 ساعة من النوم في الليل). هذا هو الوقت الذي يمكنك فيه أخذ استراحة وأخذ غفوة. تساعدك القيلولة القصيرة على تجديد الدماغ وزيادة الطاقة.

4. تحتاج إلى التجربة لتحديد أفضل طريقة للغفوة 
يجب عليك تجربة أوقات مختلفة من اليوم، وطرق مختلفة للاستيقاظ. قل لا للقهوة و "نعم" لأخذ القيلولة!

Credit: Freepik
الموضوع التالي الموضوع التالي
الموضوع السابق الموضوع السابق

تسجل بقائمتنا البريدية و توصل بآخر مقالاتنا