نقص الكولين - ذاكرة المعرفة

الثلاثاء، 20 مارس 2018

نقص الكولين

إن وجود كمية كافية من الكولين في نظامك الغذائي أمر مهم لعمليات لا حصر لها، ولكن قبل أن تتحول إلى مكملات أو تغييرات في النظام الغذائي، من المهم أن تفهم المزيد عن هذا الفيتامين.

ما هو الكولين؟
الكولين هو فيتامين قابل للذوبان في الماء عادة ما يتم تجميعه في مجموعة B من الفيتامينات. يتم إنتاج الكولين في الكبد، لذلك معظم الناس قادرون على الحفاظ على مستويات مناسبة من هذا الفيتامين الضروري على أساس يومي عندما يقترن بالأطعمة التي تحتوي على الكولين. الكولين هو فيتامين مهم جدا، لأنه يمكن أن يؤثر على نمو الدماغ، ومستويات التمثيل الغذائي، وإنتاج الطاقة في الجسم. ومع ذلك، فإن نقص الكولين موجود لدى كثير من الناس، والذي يمكن أن يسبب مضاعفات في الكبد، وكذلك مشاكل القلب والأوعية الدموية والعصبية.

الأعراض
إذا كنت تعاني من نقص الكولين، قد تواجه بعض الأعراض التي تشمل :

نقص الطاقة
صعوبة في التركيز
الركود عندما يتعلق الأمر بعملياتك المعرفية

Acetylcholine هو مركب حيوي في الجسم يرتبط بالكثير من هذه الوظائف، ولا يمكن إنتاجه بدون الكولين.

تشمل الأعراض الشديدة إذا استمر النقص ما يلي :

صعوبة النوم
زيادة مستويات الكوليسترول
مشاكل مع العضلات والأعصاب
في الحالات الأكثر خطورة، قد تتعرض لأمراض الكبد الدهنية أو اضطرابات الكلى، وكذلك زيادة خطر الإصابة بالأمراض العصبية مع تقدمك في السن.

عوامل الخطر
أنت أكثر عرضة لحدوث نقص في الكولين إذا كنت لا تأكل الأطعمة الصحية حيث لا يمكن للكبد أن ينتج دائمًا ما يحتاجه الجسم.
فالنباتيون معرضون بشكل خاص لمخاطر كثيرة حيث أنهم غالباً ما يتجنبون الكثير من أغنى مصادر البروتين حيث يوجد الكولين، بما في ذلك الحليب والبيض.
كما أن العدائين لمسافات طويلة والرياضيين يواجهون أيضًا خطرًا أكبر من هذا النقص، حيث أنهم يستهلكون الكثير من الفيتامينات أثناء تمارينهم.
أخيراً، الأشخاص الذين يستهلكون الكحول يزيد احتمال تعرضهم لنقص الكولين.

الاحتياجات اليومية الموصى بها من الكولين
بشكل عام، يجب على الرجال تناول حوالي 550 ملغ من هذا الفيتامين في اليوم، في حين أن المرأة تحتاج إلى حوالي 425 ملغ.

الاغذيه الغنيه بـ الكولين
المصادر الغذائية لهذا الفيتامين الضروري هي :

البيض
بذور اليقطين
الطماطم
الخيار
كبد البقر
اللوز
الكرنب
البروكلي
الزبدة
منتجات الالبان
التوفو
الدجاج
سمك السلمون

يعتبر الكولين مغذي مثل جميع العناصر الغذائية، عندما يتم تناول الكثير منه، يمكن أن يصبح ساما، لذلك من الأفضل دائمًا التحدث إلى طبيبك قبل إجراء تغييرات على نظامك الغذائي.


مواضيع أخرى مفيدة :