حساسية البطيخ : الأعراض والتشخيص والعلاج - ذاكرة المعرفة

الثلاثاء، 20 مارس 2018

حساسية البطيخ : الأعراض والتشخيص والعلاج

إذا كنت تعاني من حساسية البطيخ، فمن المهم أن تفهم الأعراض المحتملة واستراتيجيات العلاج.

ما هي حساسية البطيخ؟
حساسية البطيخ مشابهة تماما للحساسية الغذائية الأخرى وتظهر الأعراض نفسها. كما هو الحال مع كل أنواع الحساسية، تحدث حساسية البطيخ بسبب عدم قدرة الجسم على التعرف على بعض البروتينات أو التنشيط غير الضروري للأجسام المضادة داخل الجسم. كثير من الناس الذين يعانون من حساسية البطيخ، ولكن لحسن الحظ، حساسية من البطيخ نادرة جدا. 

أسباب حساسية البطيخ
قد أظهرت الأبحاث أن هناك ثلاثة مسببات للحساسية الرئيسية الموجودة في البطيخ والتي يمكن أن تؤدي إلى تفاعل تحسسي.

أعراض حساسية البطيخ
إذا كنت تعاني من حساسية البطيخ، فقد تصاب بالغثيان والقيء والحكة وآلام المعدة والإسهال وتورم اللسان أو الحلق. بعض الناس يعانون من الحساسية المفرطة إذا كانوا حساسين للبطيخ. إذا واجهت أي من هذه الأعراض، فمن الأفضل التوقف عن تناول البطيخ وزيارة الطبيب. 

تشخيص حساسية البطيخ
الطريقة الأكثر فعالية لتشخيص الحساسية الغذائية هي اختبار وخز الجلد أو اختبار التفاعل المتبادل. الأول هو وسيلة موثوقة ومضبوطة لتحديد ما إذا كان جسمك يستجيب بشكل سلبي لوجود البطيخ. سوف يساعد هذا الأخير على تحديد ما إذا كانت حساسيتك للبطيخ مرتبطة به فعلا.

علاج حساسية البطيخ
أفضل الطرق لعلاج حساسية البطيخ تشمل التحدث مع الطبيب، وتجنب تناول البطيخ، وزيادة تناول فيتامين C لتقوية جهاز المناعة.

الطبيب : الاستشارة مع الطبيب تسمح لك بالحصول على الاختبارات التي تحتاجها وتحديد كيفية التعامل مع هذه الحساسية.

تجنب تناول البطيخ هي الخطوة الأولى، ولكن قد تحتاج أيضا إلى تجنب الفواكه ذات الصلة، مثل الخيار.

لذلك، فإن الأشخاص الذين يعانون من حساسية البطيخ قد تكون لديهم أيضًا حساسية من حبوب اللقاح. 

مواضيع أخرى مفيدة :