هل سمعت عن هذه الفاكهة المعجزة؟ التي تتحكم في داء السكري، تخفض الكولسترول ويكافح الالتهاب - ذاكرة المعرفة

الثلاثاء، 10 يوليو 2018

هل سمعت عن هذه الفاكهة المعجزة؟ التي تتحكم في داء السكري، تخفض الكولسترول ويكافح الالتهاب

ثمار كارامبولا، أو المعروفة أيضا باسم "فاكهة النجوم" أصلها من شبه جزيرة مالايان. تزرع في أمريكا اللاتينية وجنوب شرق آسيا وجنوب الولايات المتحدة ومنطقة البحر الكاريبي.

هذه الفاكهة تحظى بشعبية كبيرة وفريدة من نوعها بسبب طعمها الخاص الممزوج من الحلو والحامض ويشبه نكهات الكمثري والعنب والحمضيات.

يمكن أن توفر العديد من الفوائد الصحية وتحسن حالة صحتك بشكل كبير. وهي غنية بفيتامين C و B، وحامض الفوليك، والنياسين، والريبوفلافين، والمعادن مثل الحديد والزنك والبوتاسيوم والكالسيوم والمنجنيز.

الفوائد الصحية للفاكهة كارامبولا :

تنظم ارتفاع ضغط الدم
تحتوي هذه الفاكهة على كميات عالية من البوتاسيوم، وهي ضرورية لتنظيم ضغط الدم. الاستهلاك المنتظم للكارامبولا يساعدك على علاج ارتفاع ضغط الدم بشكل فعال.

تخفض الكولسترول
يمكن لفاكهة كارامبولا تقليل مستويات الكولسترول السيئ وتحسين صحة قلبك بسبب محتواها من الألياف العالية. يمكن أن يسبب الكوليسترول السيئ انسداد الشرايين ويؤدي إلى نوبة قلبية.

يمكن لهذه الفاكهة المدهشة أن تساعدك على زيادة مستويات HDL أو الكولسترول الجيد، وبالتالي تحمي نفسك من النوبات القلبية.

تقوي جهاز المناعة
تحتوي على محتوى غني من فيتامين C، ضروري لتقوية المناعة. يمكن أن تمنع الأمراض الفيروسية بما في ذلك الأنفلونزا ونزلات البرد.

تحسن النوم وتعالج الأرق
من المعروف أن المغنيسيوم يمكن أن يساعد في علاج الأرق وهذه الفاكهة وفيرة بهذا المعدن. لذا، يمكن أن يساعدك الاستهلاك المعتاد على الحصول على الراحة المناسبة وتحسين نومك.

تساعد على الهضم
هذه الفاكهة يمكن أن تحسن عملية الهضم لديك. تحتوي على الألياف التي لديها القدرة على مكافحة الإمساك. تأكد من تناوله بعد الوجبات الثقيلة لتحسين عملية الهضم لديك ومنع حدوث مشاكل في الجهاز الهضمي.

مفيدة للبشرة
كارامبولا لديها محتوى فلافونويد غني والقدرة على تحسين صحة بشرتك. أيضا، هي تحتوي على الزنك ويمكن أن تمنع الصدفية والتهاب الجلد التأتبي وعلاج حب الشباب.

نمو الجنين الصحيح
تحتوي على فيتامين B9 وحمض الفوليك، وهو مفيد بشكل كبير في حالة الحمل. يمكن أن توفر فوائد عديدة لدماغ الطفل والتطور الصحي للأنبوب العصبي. الاستهلاك المنتظم لهذه الفاكهة بعد الولادة يساعد على تكوين حليب الثدي.

تتحكم في مرض السكري
هذه الفاكهة منخفضة السكر وهي جيدة للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري. وعلاوة على ذلك، فإنها تحتوي على الألياف التي يمكن أن توازن مستويات السكر في الدم وتمنع امتصاص الجلوكوز السريع من القناة الهضمية.

تعمل كمضاد للميكروبات
وفقا لعدة دراسات يمكن أن تكون هذه الفاكهة جيدة للغاية في مكافحة العدوى التي تسببها E.coli مثل السالمونيلا، الزائفة الزنجارية والمكورات العنقودية الذهبية.

تحسن صحة العين
هذه الفاكهة يمكن أن تحسن بشكل كبير صحة عينيك بسبب احتوائها لفيتامين A.

مواضيع أخرى مفيدة :