8 عادات سيئة يمكن أن تلحق الضرر بكليتيك وأنت تفعلها كل يوم! يجب عليك البدء في تجنبها على الفور - ذاكرة المعرفة

الجمعة، 31 أغسطس 2018

8 عادات سيئة يمكن أن تلحق الضرر بكليتيك وأنت تفعلها كل يوم! يجب عليك البدء في تجنبها على الفور

الكلى هي واحدة من أهم الأجهزة في جسم الإنسان. تؤدي الكليتان وظائف هامة في جسم الإنسان، مما يعني أنه ينبغي لنا أن نعتني بها. هل تعلم أن الكلى ترشح حوالي 120-150 ليتر من الدم، لإنتاج 1-2 ليتر من البول، وتصفية الفضلات والسوائل الزائدة من الجسم؟ كما قلنا، فإن الكلى تؤدي العديد من الوظائف الحيوية في جسم الإنسان، مثل : منع تراكم الفضلات في الجسم، والحفاظ على استقرار مستويات الكهارل، وإنتاج الهرمونات التي تنظم ضغط الدم، وخلايا الدم، وجعل عظام قوية.

عدم تفريغ المثانة

إبقاء البول في المثانة فكرة سيئة. إذا تم القيام بذلك بشكل يومي، يمكن أن يزيد من ضغط البول في الكليتين ويؤدي إلى الفشل الكلوي أو سلس البول.

عدم شرب ما يكفي من الماء

تحتاج الكلي إلى الماء للحصول على رطوبة بشكل صحيح لأداء وظائفها. إذا لم نشرب ما يكفي من الماء، يمكن أن تبدأ السموم في التراكم في الدم، حيث لا يوجد ما يكفي من السوائل لاستنزافها من خلال الكلى. تقترح المؤسسة الوطنية للكلى شرب ما لا يقل عن 12 كوبا من الماء يوميا. من الطرق السهلة لمعرفة ما إذا كنت تشرب ما يكفي هو التحقق من لون البول.

استهلاك الملح المرتفع

الملح مهم للجسم، ولكن يجب أن تحد من تناولك له. يمكن للاستهلاك المفرط أن يزيد من ضغط دمك ويزيد الضغط على الكلى. لا يجب تناول أكثر من 5.8 غرام من الملح يوميا.

الاستخدام غير المنتظم للأدوية

في كثير من الأحيان ، نأخذ الأدوية بسرعة كبيرة ، وبجرعات كبيرة جدًا وليس بالطريقة الصحيحة. عندما يحدث الألم ، من السهل جدًا ابتلاع الحبة. لكن يجب أن تفكر مرتين. كل الأدوية الدوائية تأتي مع آثار جانبية ، والعديد من الأضرار التي تلحق بالكلى. بعد قولي هذا ، هناك بعض الأدوية التي يجب أن تأخذها. انظر النقطة التالية.

النظام الغذائي عالي البروتين

البروتين مفيد لصحتك، لكن الاستهلاك المفرط اللحوم الحمراء والأطعمة الأخرى القائمة على البروتين يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بأمراض الكلى. وقد اكتشفت دراسة حديثة أجراها فريق من الخبراء في جامعة هارفارد أن الكثير من البروتينات في جسمك  يمكن أن تضر الكلى. الكثير من البروتين يعني الكثير من الجهد للكلية، والذي يمكن، مع مرور الوقت أن يؤدي إلى انخفاض وظيفة الكلية.

إستهلاك الكحول

السموم الموجودة في الكحول لا تؤدي إلى الإضرار بالكبد فحسب، بل بالكليتين أيضا. 

إستهلاك الكثير من الكافيين


تجاهل الالتهابات الشائعة

يمكن لتجاهل الالتهابات الشائعة مثل نزلات البرد والانفلونزا والسعال والتهاب البلعوم والتهاب اللوزتين وغيرها من الأسباب أن تسبب أضرارا هائلة في الكليتين. 

مواضيع أخرى مفيدة :