إليك كيفية حماية كليتيك إذا كنت مصابا بمرض السكري - ذاكرة المعرفة

الأربعاء، 29 أغسطس 2018

إليك كيفية حماية كليتيك إذا كنت مصابا بمرض السكري

الكلي هي أعضاء حيوية مسؤولة عن إدارة الفضلات في الجسم، وهو أمر حاسم للحفاظ على توازن الجسم الكيميائي وضغط الدم. إذا لم تعتني بكليتك، فأنت تخاطر بسلسلة من المشاكل الصحية، بعضها قد يتسبب في إيقاف هذه الأعضاء تماما. بعض من أمراض الكلىي الأكثر شيوعا هي حصى الكلي، التهابات المسالك البولية، وارتفاع ضغط الدم.

كيف يؤثر السكري على الكلى؟ 
يسير مرض الكلي والسكري جنبا إلى جنب؛ في الواقع، مرض السكري هو السبب الرئيسي لأمراض الكلي، وفقا للمعاهد الوطنية للصحة (NIH). وفقا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، أكثر من 25.8 مليون أمريكي يعانون من مرض السكري، وارتفاع مستويات السكر في الدم التي تصاحب مرض السكري تتطلب من الكلي العمل بجد لتصفية المياه والفضلات الزائدة.

اعتلال الكلية السكري هو مرض خطير متصل بالنوع 1 والنوع 2 من داء السكري. يطلق عليه أيضا مرض الكلي السكري. هل تعلم أن حوالي 10 إلى 40 في المائة من مرضى السكري يصابون بمرض مزمن في الكلى (CKD)؟ في وقت مبكر، مرض الكلى مع مرض السكري لا يوجد لديه أعراض معروفة. وفقا لمايو كلينك، في المراحل المتأخرة من مرض الكلى، فإن العلامات والأعراض تشمل :

فقدان الشهية
الارتباك وصعوبة في التركيز
الإعياء
ضغط دم مرتفع
زيادة الرغبة في التبول
استفراغ و غثيان
الحكة المستمرة
البروتين في البول
تورم القدم أو الكاحلين أو اليدين أو العينين

ما يحمي الكلى مع مرض السكري؟ 
أفضل طريقة لمنع أو تأخير مرض الكلي السكري هو الحفاظ على نمط حياة صحي وعلاج مرض السكري وارتفاع ضغط الدم. وإليك بعض النصائح المفيدة :

كن أكثر نشاطا. من المهم أن تمارس الرياضة يوميا وأن تكون نشطا بدنيا لإدارة ضغط الدم والحفاظ على مستويات السكر في الدم في نطاق صحي.

افحص مستوى الجلوكوز في الدم بانتظام. تحدث إلى طبيبك حول المستوى الصحي من سكر الدم وحاول الحفاظ على هذا المستوى.

الحصول على فحص في وقت مبكر لأمراض الكلى. إذا تم العثور على تلف الكلى في وقت مبكر، يمكن إبطاء أو إدارتها. تحدث إلى طبيبك وتعلّم خطوات نمط الحياة التي يمكنك اتخاذها للحصول على كلية سليمة.

الاقلاع عن التدخين. تدخين السجائر يقلل من تدفق الدم إلى الكليتين، مما يتسبب في انخفاض في وظيفتها. تدخين السجائر يزيد أيضا مستويات السكر في الدم، مما يزيد من سوء وظائف الكلى.

توخي الحذر من الأدوية المضادة للالتهاب غير الستيرويدية (NSAIDs) مثل الأيبوبروفين والنابروكسين. استخدام مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية بانتظام قد يؤدي إلى تلف الكلى. اسأل طبيبك عن استخدام مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية والأدوية الأخرى ومعرفة ما إذا كان الدواء البديل قد يعمل في حالتك.

مواضيع أخرى مفيدة :